إغلاق مشفى ’’الفيحاء‘‘ في دمشق بسبب حكم قضائي

فريق التحرير2 أبريل 2019آخر تحديث : منذ شهرين
1 - حرية برس Horrya press
مشفى الفيحاء بدمشق – الموقع الرسمي لمشفى الفيحاء

حرية برس:

أعلن مشفى ’’الفيحاء‘‘ في العاصمة دمشق، الخاضعة لسيطرة نظام الأسد، اليوم الثلاثاء، التوقف عن استقبال المرضى، اعتباراً من يوم أمس الإثنين.

وذكر المشفى على صفحته في شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أنه توقف عن استقبال المرضى، مبرراً قراره بالامتثال إلى قرار قضائي صدر عن قاضي التنفيذ في دمشق، بسبب خلافات قانونية مع مؤسسة الهلال الأحمر السوري، من دون أن توضيح مزيداً من التفاصيل.

ولم يصدر أي تعليق من جانب الهلال الأحمر السوري حتى اللحظة، فيما يقضي الحكم بإغلاق المشفى بشكل نهائي.

وأوضح بيان للمشفى على لسان المدير الطبي ’’جهاد حسون‘‘، أن قرار الإغلاق جاء نتيجةً لنزاع حول قانونية عقد الإنشاء والاستثمار، مشيراً إلى أن الموظفين والمرضى تأثروا بشكل مباشر بهذا الحكم القضائي.

وأشار المدير الطبي إلى الأضرار التي ستلحق بحوالى 600 عائلة من عائلات الموظفين بسبب الإغلاق، مذكراً بدور المشفى خلال سنوات ’’الحرب‘‘، حسب وصفه.

وانتقد المشفى توقيت الإغلاق على لسان “حسون” بقوله: ’’مهما كانت الأسباب فليس من المنطقي إغلاق المشفى بينما كثير من المنشآت الصحية الحكومية والخاصة خارج الخدمة في ريف دمشق وخارج دمشق، لقد قدم مشفى الفيحاء خدمات كبيرة جداً لكن إرضاء الناس غاية لا تدرك‘‘.

ويقع مشفى الفيحاء في حي الميدان في دمشق ويتسع لـ130 سريراً ويتكون من عشرة طوابق، وتأسس في عام 2012، بعد اندلاع الثورة السورية بعام.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة