العراق.. توقيف مالكي “عبارة الموت” ومهندسين مسؤولين

فريق التحرير31 مارس 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
2DE34AC2 80E5 4E2B BE28 C70F4B40B3A6 w1023 r1 s - حرية برس Horrya press
سكان وأهالي ضحايا على ضفة دجلة في الموصل بعد غرق العبارة – AP

أعلنت السلطات القضائية العراقية اليوم الأحد القبض على مالك عبارة “الموت” في الموصل شمالي البلاد، بالإضافة إلى ثلاثة مهندسين “صادقوا” على صلاحيتها للعمل، والتي أودت بحياة أكثر من 100 مدنياً جلهم من النساء والأطفال الشهر الفائت.

وقال مجلس القضاء الأعلى إن “اللجنة التحقيقية المسؤولة عن متابعة الحادث، أعلنت القبض على مالكي العبارة التي تسببت في غرق عشرات الضحايا إضافة لثلاثة مهندسين صادقوا على افتتاح المشروع ومطابقته للشروط المطلوبة”.

وأكد البيان أنّ “التحقيق في هذه الدعوى محصور بيد القضاء” من خلال “لجنة مكونة من ثلاثة قضاة ومدع عام”، ولم يكشف البيان عن أسماء الأشخاص الذين تم اعتقالهم ولا الظروف التي رافقت عملية الاعتقال، لكنه أشار إلى أن ذلك حدث في مدينة أربيل الواقعة على بعد 100 كيلومتر عن مدينة الموصل.

وقرر مجلس النواب العراقي الأحد الفائت بالإجماع إقالة محافظ نينوى “نوفل العاكوب” ونائبيه ومنعهم من السفر، على خلفية غرق العبارة وملفات فساد أخرى ونائبيه، واتهم عراقيون غاضبون الفساد والإهمال الحكوميّ بالتسبب في الحادث.

ggg11 - حرية برس Horrya press

وقتل أكثر من 100 شخص إثر انقلاب عبارة سياحية الخميس 21/3/2019 كانت تنقل عائلات إلى جزيرة أم الربيعين السياحية وسط نهر دجلة في منطقة الغابات في الموصل ثاني أكبر مدن العراق شمال البلاد، جلهم من النساء والأطفال كانوا في طريقهم إلى المدينة السياحية الواقعة في غابات الموصل للمشاركة في احتفالات عيد النوروز.

وقالت مفوضية حقوق الإنسان العراقية (هيئة مستقلة مرتبطة بالبرلمان)، إن 56 شخصا ما زالوا مفقودين جراء الحادثة، بينما تم إنقاذ 33 شخصا فقط من أصل قرابة 200.

ويعاني العراق منذ سنوات عديدة فساداً كبيراً استشرى في مؤسساته ومديرياته حيث احتل المرتبة 12 بين الدول الأكثر فساداً في العالم بحسب إحصائيات عالمية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة