عوائق تواجه استمرار عملية التعليم في مدارس ريف حماة

2019-03-30T19:11:11+03:00
2019-07-10T08:15:03+03:00
أخبار سوريةمحليات
فريق التحرير30 مارس 2019آخر تحديث : منذ سنتين
55564278 395395334626789 6518363558948896768 n - حرية برس Horrya press
طلاب يجلسون على مقاعد تعرضت للنهب والتخريب في مدرسة العميقة – عدسة: مصطفى أبو عرب – حرية برس©

مصطفى أبو عرب – حماة – حرية برس:

يواجه الكادر التدريسي في قرية “العمقية” في سهل الغاب في ريف محافظة حماة الغربي، صعوبةً في تأمين جهة داعمة للمدرسة التي تحتضن أكثر من 400 طالب من المقيمين والنازحين.

وقال ’’جميل الجاسم‘‘، مدير مدرسة “العمقية”، في حديثه لحرية برس، إنّ مدرسة “العمقية” الغربية مدرسة قديمة، وتعاني من عوائق عدة؛ تقف في وجه استمرار العملية التعليمية بشكلها الصحيح واللازم الذي يحقق النتيجة المطلوبة.

ومن هذه العوائق، أوضح الجاسم، أن المنطقة “عانت من موجة نزوح كبيرة في الفترة السابقة، الأمر الذي لا يخفى على، فضلاً عن أن الوضع متردٍ للغاية وغير مستقر، وهذا انعكس سلباً على مدارس المنطقة، حيث توقفت المدرسة عامين قبل أن تعود هذا العام في ظل ضعف الإمكانات الموجودة وعدم توفر لوازم التدريس، وغياب تام للجهات التي من شأنها أن تدعم المجال التعليمي‘‘.

وأضاف “الجاسم” أن المدرسة “تعرضت في فترة النزوج لقصف ونهب وسلب وتخريب، لكن الأطفال بعد استقرارهم تقبّلوا العودة إلى الدراسة لاستكمال مسيرتهم التعليمية مع كادر تدريسي وهبَ نفسه لهؤلاء الطلاب بغية تحقيق أحلامهم”، على حد وصفه.

وأشار مدير المدرسة إلى أن  عدد الطلاب ’’وصل إلى ما يقارب 400 طالب من الصف الأول حتى الصف السادس‘‘، موضحاً أن ’’أعمال التخريب التي حصلت في المدرسة طالت النوافذ والأبواب وحتى شبكة الكهرباء وإنارة المدرسة والكتب المدرسية الموجودة في المكتبة، بالإضافة إلى المقاعد‘‘.

وذكر الجاسم قائلاً: ’’إن منظمة الأيادي البيضاء تكفلت بما تحتاجه المدرسة، من ترميم وتأمين لوازم التدريس ورواتب المدرسين وأثاث المدرسة، وكان ذلك بعد مرور فصل كامل في المدرسة، حيث جاءت المنظمة في الفصل الثاني، لكننا تفاجأنا بعد أيام من مجيئهم أنهم قد اعتذروا عن ذلك لأسباب مجهولة، وحتى اللحظة لم يقدموا أسباباً‘‘.

واختتم المدير قوله، إنهم مستمرون مع الطلاب في ظل البرد القارس في الشتاء، وعدم تأمين تدفئة، وعدم وجود نوافذ تقي الطلاب من المطر والبرد، في ظل سوء الأحوال، مستدركاً ’’هذا هو حالنا حتى اللحظة بعد أن تأملنا خيراً بترميم أقل ما يمكن من دورات المياه والجدران والنوافذ‘‘.

يشار إلى أن معظم مدارس ريف محافظة حماة تعاني من عدم وجود كفالات للكادر التدريسي، ومعظمها خارج الخدمة نتيجة قصف الطائرات الروسية ومدافع وصواريخ قوات نظام الأسد.

55730991 395395361293453 11621197955465216 n - حرية برس Horrya press
آثار الدمار تظهر على جدران مدرسة العميقة في ريف حماة – عدسة: مصطفى أبو عرب – حرية برس©
55704779 395395464626776 3549668385698611200 n - حرية برس Horrya press
طلاب يصطفون في باحة مدرسة العميقة في ريف حماة – عدسة: مصطفى أبو عرب – حرية برس©
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة