مصر: مظاهرة في جامعة الأزهر في أسيوط إثر اغتصاب طالبة وقتلها

فريق التحرير25 مارس 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
5 117 - حرية برس Horrya press
طالبات في جامعة الأزهر في أسيوط احتجاجاً على مقتل طالبة بعد اغتصابها – متداول

جهاد الحداد – القاهرة- حرية برس:

تظاهرت عشرات من طالبات جامعة الأزهر فرع أسيوط، أمس الأحد، في داخل الحرم الجامعي، بعد اختطاف طالبة من داخل المدينة الجامعية، يوم الإثنين 18 مارس، رغم نفي إدارة الجامعة، حيث عُثِرَ عليها جثة هامدة بعد أن اغتُصِبَت بالقرب من المدينة الجامعية، وتوفيت جراء ذلك.

وتوجهت الطالبات إلى بوابة الجامعة وحاولن الخروج، لكن الجامعة استعانت بقوات الأمن وعربات الأمن المركزي وطوقوا الشوارع المؤدية إلى الحرم الجامعي، وحدث تدافع بين الطالبات والأمن.

وتحدَّثت إحدى المشاركات في المظاهرة لحرية برس، عن منع قوات الأمن والأساتذة في الجامعة الطالبات من الخروج في مظاهرتهن للشارع وغلق أبواب الجامعة.

وأضافت: ’’حاصرتنا قوات الأمن والمدرعات أمام بوابة مدينه الأزهر الجامعيه في أسيوط، كما مُنعَ خروج الطالبات ودخول أي شخص إلى المدينة‘‘.

وقالت ’’شيماء قطب علي‘‘، إحدى الطالبات، إن ’’الأمن أطلق علينا الغاز المسيل للدموع لتفرقة المتظاهرات وحاصرنا وضربنا من أجل أن نسكت عن حق الطالبة التي اختطفت واغتصبت‘‘، مستنكرة محاصرة قوات الأمن الحرم الجامعي.

وأكد شهود عيان أن طالبة اختُطفت من المدينة الجامعية، ثم عُثر عليها بالقرب من المدينة جثة هامدة في أحد الحقول الزراعية، كما بدت عليها آثار تعرُّضها لاعتداء جنسي، مع العلم أن المدينة الجامعية يحرسها أفراد أمن، ويمنعون دخول أي فرد غير مسجل فيها.

بدورها، أكدت الصحفية ’’آيه محمود‘‘، مراسلة جريدة ’’الدستور‘‘ المصرية، فصل أحد عمال كهرباء ومشرفة الطابق، اللذين كانا شاهدين على الواقعة.

وذكرت عبر حسابها على شبكة التواصل الاجتماعي ’’فيسبوك‘‘، أنه رغم إبلاغ الشرطة بالواقعة فإن إدارة الجامعة أرهبت الطالبات الشاهدات على الواقعة، واستبدلت العاملين للتستر على ما حدث، حيث قالت الإدارة إن الطالبة كانت قد وقَّعت على طلب إجازة لزيارة أهلها ولم تكن في المدينة الجامعية.

وأشارت الصحفية إلى دفن الأهل جثمان الطالبة في سرية تامة، خشية أن يلاحقهم ’’العار‘‘ بسبب طريقة وفاتها وحادث الاعتداء الجنسي.

فيما نفى المركز الإعلامي في جامعة الأزهر في بيان له، ما تردد حول اختطاف فتاة في مبنى المدينة الجامعية فرع أسيوط.

وأهاب المركز الإعلامي في جامعة الأزهر مختلف وسائل الإعلام، ’’تحري الدقة والأمانة‘‘ فيما ينشر عن الجامعة ومنتسبيها، وعدم إثارة أي بلبلة تتعلق بطالبات وطلاب الجامعة.

وأضاف البيان، أن الطلاب والطالبات “أمانة في أعناق إدارة الجامعة، ويجب تحري الدقة قبل نشر أي أخبار من دون أن تصدر عن المصادر الرسمية”.

ونفى الدكتور ’’أسامة محمد عبدالرؤوف‘‘، نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه القبلي، ما تردد بشأن اختفاء طالبة في المدينة الجامعية في الأزهر فرع أسيوط، مؤكداً أن أسماء وأعداد الطالبات بالمدينة خضعت للمراجعة، ولم تُسجّل أي حالة تغيب بين الطالبات، حسب قوله.

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات