7500 موقوفاً بينهم 103 جنرالات في ملاحقة تركيا للانقلابين

فريق التحرير18 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
اعتقال جنرالات الانقلاب الفاشل تركيا

حرية برس

بلغ عدد الموقوفين على خلفية محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا، أكثر من 7500 شخص، بينهم 6 آلاف عسكري من مختلف الرتب.

وقال رئيس مجلس الوزراء التركي، بن علي يلديريم اليوم، إن عدد الموقوفين حالياً على خلفية محاولة الانقلاب الفاشلة “بلغ 7 آلاف و543 شخصاً، منهم 100 شرطي و6 آلاف و38 عسكرياً برتب مختلفة، و755 قاضياً ومدعياً عاماً، و650 مدنياً، وبلغ عدد المعتقلين منهم بعد توقيفهم 316 شخصاً”.

وأكد يلديريم في ختام اجتماع للحكومة في أنقرة، أن الانقلابيين سيحاسبون، “سنحاسب على كل قطرة دم أريقت، ولكن في إطار القانون”.

وبلغت حصيلة الموقوفين من العسكريين ذوي الرتب الرفيعة، حتى اليوم الاثنين، 103 من الجنرالات والأميرالات، صدرت قرارات قضائية باعتقال 41 منهم بعد إحالتهم إلى المحكمة، وفق ما أفادت وكالة الأناضول.

وألقت قوات الأمن التركية القبض على عدد كبير من العسكريين، بينهم جنرالات وأميرالات في إطار التحقيقات التي بدأت في عموم البلاد، بعد إحباط محاولة الانقلاب التي قادتها عناصر من الجيش تتبع منظمة “الكيان الموازي”، التي يتزعمها فتح الله غولن، مساء الجمعة الماضي.

كما نُقل 27 جنرالاً وأميرالاً من بين الموقوفين إلى القصر العدلي في أنقرة، وسط تدابير أمنية شديدة، بينهم قائد القوات الجوية السابق “أكين أوزتورك”، حيث سيتولى مدعون عامون من مكتب تحقيقات الجرائم المرتكبة ضد النظام الدستوري، أخذ إفادات الموقوفين تمهيداً لإحالتهم إلى المحكمة.

وكانت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، شهدتا في وقت متأخر من الجمعة 15 يوليو/تموز الجاري، محاولة انقلابية فاشلة، نفذتها عناصر محدودة من الجيش، حاولوا خلالها إغلاق الجسرين اللذين يربطان الشطرين الأوروبي والآسيوي من مدينة إسطنبول، والسيطرة على مديرية الأمن فيها وبعض المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة.

وقوبلت محاولة الانقلاب الفاشلة بإدانات دولية، واحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه مجلس الأمة ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن؛ ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب؛ ما ساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة