“راموس” وزوجته يتضامنان مع الثورة والأطفال في سوريا

فريق التحرير19 مارس 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
maqal 130 - حرية برس Horrya press
اللاعب الإسباني “سيرجيو راموس” وزجته “بيلار روبيو” – أرشيف

عبر لاعب منتخب إسبانيا وقائد فريق ريال مدريد، المدافع “سيرجيو راموس”، وزوجته الإسبانية “بيلار روبيو”، عن تضامنهما مع ضحايا الحرب من الأطفال السوريين، في الذكرى السنوية الثامنة لانطلاق الثورة.

ودعا “راموس”، في تغريدة عبر “تويتر” أرفقها مع صورته، إلى دعم الأطفال السوريين، قائلاً: “منذ 8 سنوات بدأت الحرب في سوريا، 8 سنوات من الجحيم لملايين الأطفال الذين وقعوا في هذا الرعب. لا يمكننا نسيانهم”، مضيفاً أنّه “لابد من مساعدتهم وتوفير المستقبل الآمن لهم”.

وظهر “راموس” في الصورة وهو يضع كلتا يديه فوق بعضهما على شكل دائرتين، في إشارة إلى الذكرى الثامنة للثورة السورية التي صادفت اليوم الجمعة الفائت.

وجاءت تغريدة “راموس” خلال حملة يشارك فيها اللاعب لصالح المنظمة الأممية “يونيسف” بنسختها الإسبانية، لدعم الأطفال السوريين، تحت وسم (هاشتاغ) بعنوان: “#8EnMiCorazón”.

بدورها، أعلنت “بيلار روبيو”، زوجة “راموس”، عن دعمها الأطفال السوريين الذي يعيشون ظروفاً مأساوية وصعبة، بسبب الحرب المستمرة منذ سنوات، مناشدة المجتمع الدولي التدخل وإيقاف الحرب في سوريا، وإنقاذ الأطفال بعد 8 سنوات من القتل.

وفي السياق نفسه، قالت منظمة “يونيسف” في توصيف حملتها: إن “السوريين غارقون في اليأس والعنف والمعاناة، كل يوم من أيام الحرب هو يوم ذو طفولة أقل لأطفال سوريا. تصادف اليوم الذكرى الثامنة لبداية الصراع الذي لا يُنسى للأطفال، لن نتركهم وحدهم لأننا نحملهم في قلوبنا”.

يشار إلى أن مكتب التوثيق في تجمع ثوار سوريا أحصى استشهاد ما لا يقل عن 24845 طفلاً سورياً منذ انطلاق الثورة السورية في آذار/ مارس من العام 2011، حيث لم تتورع قوات نظام الأسد عن استهداف الأطفال عمداً وقتلهم وصولاً إلى تعذيبهم حتى الموت.54351018 784937911886002 3661121288086224896 n - حرية برس Horrya press 4 1 - حرية برس Horrya press

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة