“قسد” تشن حملة اعتقالات في منبج بمشاركة القوات الأمريكية

فريق التحرير17 مارس 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
2a5db390bd2794357085f2e34f85221245c36372 - حرية برس Horrya press
آليات عسكرية أميركية في منبج في شمال سوريا – أ ف ب

محمود أبو المجد – حلب – حرية برس:

شنت مليشيا “قسد”، بالاشتراك مع القوات الأمريكية، أمس السبت، حملة اعتقالات واسعة في مدينة منبج شرقي حلب، طالت عديداً من المدنيين بينهم كبار في السن.

وقال الناشط “حسن مصطفى” من مدينة منبج، في تصريح لحرية برس، إن “حملة الاعتقالات بدأت قبل يومين في حي ’السرب’، ثم امتدت يوم أمس إلى حي ’الحزاونة’ وحارة ’الجيلاوي’، حيث طالت أعداداً كبيرة من الشبان والرجال، من دون توجيه تهم معينة”.

وأشار “مصطفى” إلى أن “هذه الحملة هي الأولى من نوعها في منبج”، منوهاً إلى أنها تأتي “بسبب عمليات التفجير الأخيرة التي تكررت في المدينة، وخلفت قتلى في صفوف القوات الأمريكية، حيث صرحت ’قسد’ أن الحملة بدأت للبحث عن خلايا تنظيم داعش المسؤولة عن هذه التفجيرات”.

وأضاف أن ميليشيا “قسد” “لم تعتقل الشبان فحسب، بل شملت الحملة كبار السن ممن تتجاوز أعمارهم 45 عاماً”، مرجحاً أن “قسد تهدف إلى اعتقال أكبر عدد من المدنيين قبل (عيد النيروز) في 21 مارس/ آذار، وذلك خوفاً من عمليات تفجير قد تستهدف مراسم العيد وطقوسه”.

بدورها، أكدت “أم علي”، والدة أحد الشبان المعتقلين، أن عناصر من “قسد” داهموا منزلها بشكل مفاجئ واعتقلوا ولدها البالغ من العمر 32 عاماً من دون توجيه أي تهمة له، مشيرة إلى أن حيهم (الحزاونة) كان له النصيب الأكبر من الاعتقالات.

وشهدت مدينة منبج تفجيرات عدة خلفت قتلى وجرحى في صفوف ميليشيا “قسد”، إضافة إلى تفجيرات استهدفت دوريات للقوات الأمريكية، حيث فجر شخص نفسه في داخل أحد المطاعم في المدينة في 16 يناير/ كانون الثاني الماضي، ما أدى إلى مقتل 15 شخصاً بينهم 4 جنود من القوات الأمريكية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة