فلسطين تعلن عن شهداء وجرحى من مواطنيها في هجوم نيوزيلندا

omar
عربي ودولي
omar16 مارس 2019آخر تحديث : السبت 16 مارس 2019 - 9:02 مساءً
D1yJ8JVX0AIn0qI - حرية برس Horrya press
خلف الهجوم على المسجدين في نيوزيلندا 50 قتيلاً إضافة إلى عشرات الجرحى – الأناضول

حرية برس:

أعلنت وزارة الخارجية الفلسطينية، اليوم السبت، عن وفاة ستة من مواطنيها وإصابة 6 آخرين، في المجزرة التي طالت مصلين في مسجدين في نيوزيلندا، أمس الجمعة.

وقالت الخارجية الفلسطينية، إنه تبين لها بشكل رسمي ’’استشهاد 6 فلسطينيين، وإصابة 6 بجراح‘‘، مشيرةً إلى أنها حصلت على تلك المعلومات عبر التواصل مع الخارجية النيوزيلندية وأجهزة الأمن والصليب الأحمر النيوزيلندي والجالية الفلسطينية هناك، في ظل غياب التقارير الرسمية.

وأضافت الخارجية الفلسطينية أن ’’السلطات النيوزيلندية ترفض التعاون في تقديم قوائم بأسماء الضحايا من قتلى وجرحى‘‘.

وأوضحت أن ’’الأمر اقتصر على إبلاغ عائلات الضحايا في حال جرى التعرف إليهم، خاصةً إذا كانوا يحملون جنسيات نيوزيلندية، باعتبارهم قد أصبحوا ضمن رعاية الدولة، ولا تجد السلطات هناك حاجة إلى إبلاغ الدول التي يحملون جنسياتها‘‘.

كما لفتت خارجية فلسطين إلى أن ’’بعض أسماء الشهداء والمصابين قد تتقاطع مع قوائم الأردن، أو غيرها من قوائم الدول، بحكم أن بعضهم مسجل في نيوزيلندا بهذه الجنسية أو تلك، رغم أصولهم الفلسطينية‘‘.

وكانت الخارجية قد أشارت في بيان سابق إلى وجود مفقودين اثنين، أعلنت فيما بعد عن استشهادهما، إثر الهجوم الإرهابي في نيوزيلندا.

وكان الرئيس الفلسطيني “محمود عباس”، قد أدان الهجوم الإرهابي، مطالباً ’’دول العالم جميعها بالوقوف في وجه هذا الإرهاب الأسود، وعدم التساهل مع الجماعات العنصرية التي تحرض على العنف والكراهية خاصة ضد الأجانب‘‘.

إلى ذلك، شهدت عدة ولايات تركية، اليوم السبت، مظاهرات احتجاجية على الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا الجمعة، وأدى إلى مقتل أكثر من 50 شخصاً.

وشارك مئات المتظاهرين وممثلين عن منظمات المجتمعات المدني في المظاهرات التي شهدتها ولايات “ديار بكر” و”إلازيغ” و”سيعرت” و”باطمان” و”شيرناق”، جنوب شرقي تركيا.

وقال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، في كلمة ألقاها السبت أمام الجمهور، ’’كيف يمكن توجيه قاتل كهذا في الجانب الآخر من الأرض للإتيان بمثل هذه الجريمة، وهو يحمل كل هذه الضغينة حيال المسلمين والأتراك‘‘.

وذكر الرئيس التركي قائلاً: ’’الإرهابي هذَى بأنهم سيأتون إلى إسطنبول ليهدموا المساجد والمآذن‘‘، فيما خاطبه بالقول: ’’يا عديم الشرف.. إسطنبول ليست نيوزيلندا‘‘.

وفي السياق ذاته، تساءل متحدث الرئاسة التركية “إبراهيم قالن”، في تغريدة له تداولها عبر حسابه الرسمي في ’’تويتر‘‘، السبت، عما إذا كان زعماء العالم سيشاركون في مسيرة تضامن مع ضحايا مجزرة نيوزيلندا، على غرار تلك التي شاركوا فيها لأجل ضحايا مجلة ’’شارلي إيبدو‘‘ الفرنسية، مطلع 2015 بمشاركة أكثر من 40 من قادة وزعماء دول العالم.

وشهدت مدينة “كرايست تشيرتش” النيوزيلندية، أمس الجمعة، هجوماً إرهابياً بالأسلحة النارية والمتفجرات استهدف مسجدي ’’النور‘‘ و’’لينوود‘‘.

وخلف الهجوم الذي ضرب المسجدين في أثناء صلاة الجمعة، أكثر من 50 قتيلاً وعدداً كبيراً من الجرحى، حسب محصلة أولية غير رسمية.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة