«واشنطن بوست»: «داعش» يتحضّر بهدوء لانهيار «الخلافة»

صحافة
فريق التحرير14 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

isis
ذكرت صحيفة «واشنطن بوست» أمس (الأربعاء) انه في وقت يشن تنظيم «الدولة الاسلامية» (داعش) اعتداءاته الدامية في أنحاء العالم، فإنه يحضّر بهدوء اتباعه لاحتمال انهيار «الخلافة» التي اعلنها قبل عامين وسط ضجة كبيرة.
وأضافت الصحيفة ان «قادة داعش يقرون في رسائل علنية وعبر اعمالهم الأخيرة في سورية بأن قدرات التنظيم الارهابي تتراجع في ساحات المعارك، وأن ما تبقى من مواقعه قد ينهار».
وزادت انه «في الوقت نفسه، يتعهد التنظيم بمواصلة حملته العنيفة الحالية، حتى لو اضطر عناصره الى الانتقال الى العمل السري والنزول تحت الارض.
ويعتقد خبراء مكافحة الارهاب الأميركيون ان الهجمات الدموية في اسطنبول وبغداد خلال الاسابيع القليلة الماضية تشكل الى حد كبير رداً على الهزائم العسكرية التي مني بها التنظيم في العراق وسورية».
ونقلت عن محللين قولهم إن «هذا النوع من الاعمال الإرهابية سيستمر وقد يتصاعد مع انتقال داعش من شبه دولة تسيطر على مناطق جغرافية الى تنظيم سري ينشر شبكة فروعه وخلاياه في ثلاث قارات على الأقل».
وقال مسؤولون اميركيون سابقون وحاليون وخبراء في مكافحة الارهاب انه «في حين تشكل خسارة الاراضي ضربة جسيمة لداعش وتحد مثلاً من قدرته على جباية الاموال وتدريب المتطوعين او التخطيط لعمليات ارهابية معقدة، فإن طبيعة التنظيم غير المركزية الى حد كبير تضمن له ان يبقى مصدر خطر لبعض الوقت».
وأشار هؤلاء الى تقلص رقعة «الخلافة» الجغرافية بنسبة 12 في المئة خلال الاشهر الستة الاولى من العام الحالي. وقالوا ان التنظيم يلجأ الى اجراءات يائسة لمحاولة منع الدعاية المضادة من الوصول الى عناصره، في اشارة الى قرار أخير بإغلاق مقاهي الانترنت وتحطيم اجهزة التلفزيون والصحون اللاقطة في بعض مناطقه.
* نقلاً عن: “الحياة”

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة