السجن شهراً وعشرين جلدة لتسع سودانيات على خلفية الاحتجاجات

فريق التحرير10 مارس 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
1 1234247 - حرية برس Horrya press
حضور المرأة السودانية في الاحتجاجات كان قوياً- رويترز

حرية برس:

حكمت محكمة طوارئ في الخرطوم على تسع نساء، أمس السبت، بالجلد عشرين جلدة والسجن شهراً على خلفية مشاركتهن في الاحتجاجات الساعية إلى إطاحة الرئيس السوداني.

وبحسب “التحالف الديمقراطي للمحامين”، التابع لتجمع “المهنيين السودانيين” المنظم الرئيس للاحتجاجات، فإن تسع نساء محتجات في السودان حُكم عليهن بعشرين جلدة والسجن شهراً، بعد يوم واحد من قرار الرئيس “عمر البشير” الإفراج عن النساء المحتجزات بسبب مشاركتهن في مظاهرات مناهضة للحكومة.

وقال “التحالف الديمقراطي للمحامين” إن أكثر من 800 شخص حوكموا أمام محاكم الطوارئ؛ حيث أعلن “البشير” حالة الطوارئ في الشهر الماضي، وأنشأ محاكم طوارئ في أنحاء البلاد، أدانت إحداها النساء التسع في الخرطوم.

يشار إلى أن البشير أمر يوم الجمعة بالإفراج عن جميع النساء اللواتي اعتقلن على خلفية الاحتجاجات بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

وكانت مجموعة من الناشطات قد قررن الاحتفال باليوم العالمي للمرأة بإطلاق مبادرة “مارس الأبيض”، حيث دعون من خلالها النساء من مختلف الأعمار إلى ارتداء ثوب أبيض طيلة شهر مارس، خاصة في أثناء مشاركتهن في المسيرات والمواكب الاحتجاجية.

وقد لاقت المبادرة تجاوباً واسعاً، إذ ازدانت مواقع التواصل الاجتماعي بصور لفتيات يرتدين الثوب الأبيض، مرفقة بهاشتاغات مثل #مارس_الابيض و#تسقط_بس.

وشارك مئات السودانيين في احتجاجات في الخرطوم وأم درمان أمس السبت، متجاهلين إجراءات الطوارئ، كما دعا تجمع المهنيين السودانيين إلى مظاهرات جديدة يوم الأحد في أم درمان.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة