الدفاع المدني يطالب الدول الضامنة بحماية المدنيين في إدلب

2019-02-27T14:55:42+03:00
2019-02-27T15:00:09+03:00
محليات
فريق التحرير27 فبراير 2019آخر تحديث : منذ شهرين
WhatsApp Image 2019 02 27 at 2.21.35 PM2 - حرية برس Horrya press
متطوع في الدفاع المدني من مركز مدينة جسر الشغور يحمل لافتة يعبر فيها عن تضامنه مع أهالي الريف الجنوبي والشرقي – عدسة: علاء فطراوي – حرية برس©

علاء فطراوي – إدلب – حرية برس:

نظمت مراكز الدفاع المدني، “الخوذ البيضاء”، في محافظة إدلب، اليوم الأربعاء، وقفات تضامنية مع أهالي مدن وبلدات الريف الجنوبي والشرقي، التي تعرضت للقصف طوال الأيام الماضية، مخلفةً عشرات الشهداء والجرحى، فضلاً عن نزوح آلاف المدنيين باتجاه المناطق الآمنة.

لمشاهدة الصور: عناصر الدفاع المدني ينددون بالقصف المستمر على إدلب

وفي تصريح لحرية برس، قال “جمعة سليمان”، قائد مركز الدفاع المدني في منطقة “حارم” شمالي إدلب، “نظمت قطاعات حارم وسلقين وكفرتخاريم، إضافة إلى قيادة القطاع والمركز النسائي، وقفة تضامنية مع أهالينا في خان شيخون ومعرة النعمان وسراقب وباقي المناطق التي تتعرض لقصف جوي وصاروخي من جانب النظام”.

وأضاف “سليمان”، أنه “لابد للمجتمع الدولي والدول الضامنة لاتفاق سوتشي أن يتحملوا مسؤوليتهم عن حماية المدنيين القاطنين في المنطقة منزوعة السلاح من الخروقات المستمرة التي ترتكبها قوات الأسد في المنطقة”.

وأشار إلى أن معظم مراكز الدفاع المدني في محافظة إدلب في مراكز أريحا وسراقب وجميع مراكز جسر الشغور وبداما وكفرنبل خرجت في وقفات تضامنية، وأكدت جميعها الوقوف إلى جانب أهلنا في كل المناطق المحررة التي تتعرض للقصف.

يُذكر أن قوات الأسد كثفت من قصفها مدن خان شيخون ومعرة النعمان وسراقب ومعظم قرى الريف الجنوبي والشرقي، ما أسفر عن وقوع أعداد كبيرة من الشهداء والمصابين، ونزوح سكان المدن والبلدات المستهدفة معظمهم، على الرغم أن هذه المدن تدخل في مناطق خفض التصعيد المتفق عليها بين الدولة الضامنة.

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات