حالة من التوتر في السويداء بسبب انعدام مواد التدفئة

2019-02-27T10:58:38+02:00
2019-07-10T08:15:29+03:00
أخبار سوريةمحليات
فريق التحرير27 فبراير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
swidaa - حرية برس Horrya press
مدينة السويداء – عدسة: شادي الدبيسي حرية برس©

شادي الدبيسي- حرية برس – السويداء:

أطلق عدد من الشبان الغاضبين، أمس الثلاثاء، النار على مبنيي “حزب البعث” والبلدية جنوب السويداء، وذلك احتجاجاً على تردي الوضع الخدمي وعدم وصول المخصصات المستحقة من مواد التدفئة إلى المنطقة.
وقالت مصادر محلية أن عدداً من شبان مدينة “صلخد” جنوب السويداء، تجمعوا أمام كل من مبنى قيادة فرع حزب البعث ومبنى البلدية، بسبب عدم وصول صهريج المازوت المخصص إلى المدينة، وتحويله إلى منطقة أخرى.
وأردف المصدر أن “حالة من الغضب كانت تجتاح الأهالي، ما دفع عدداً من الشبان إلى استهداف مبنيي الحزب والبلدية”، مؤكداً أن “الأضرار قد اقتصرت على الماديات من دون وقوع إصابات”.
كما أشار المصدر إلى “انتشار ميلشيا ’كتائب البعث’، واستنفارها في محيط المقرات الحزبية والأبنية الحكومية في المحافظة بعد الحادثة، وذلك لصد أي هجوم مسلح قد يستهدفها”.
يشار إلى أن أهالي محافظة السويداء يعانون من واقع خدمي سيئ، يتمثل في عدم توفر مواد التدفئة في الشتاء، والانقطاع المتكرر والعشوائي للتيار الكهربائي عن المحافظة، وهذا ما دفع أهالي مدينة “شهبا” شمال السويداء إلى الاعتصام وقطع الطريق الواصل إلى مبنى حزب البعث منذ أيام، احتجاجاً على عدم توفر مادة المازوت وحرمان المنطقة من الخدمات.
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة