ضحايا مدنيون بانفجار قنبلة من مخلفات قوات الأسد في إدلب

فريق التحرير21 فبراير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
41423864 167373534147263 7535396979824656384 o copy - حرية برس Horrya press
عناصر الدفاع المدني يعملون على تأمين المكان وازالة الركام، آثار الدمار التي خلفها قصف طائرات الأسد المروحية وطائرات العدوان الروسي على بلدة الهبيط جنوبي إدلب 10/9/2018 – عدسة: علاء فطراوي – حرية برس©

إدلب – حرية برس:

استشهد طفل وأصيب مدنيين اثنين آخرين بجروح، اليوم الخميس، بانفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قوات الأسد في ريف محافظة إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل حرية برس، بأن قنبلة عنقودية من مخلفات قصف قوات نظام الأسد أسفرت عن استشهاد الطفل ’’محمد نور الحمد ‘‘ 14 عام، وإصابة مدنيين اثنين بجروح، جنوب قرية أرينبة في ريف محافظة إدلب الجنوبي.

وأوضح مراسلنا أن فرق الدفاع المدني عملت على نقل جثة الطفل وإسعاف المصابين من مكان الانفجار إلى المراكز الطبية القريبة.

وتعد ظاهرة القنابل العنقودية وانفجارها من أبرز التحديات التي تواجه فرق الدفاع المدني السوري، حيث تعمل تلك الفرق باستمرار على عزل تلك القنابل وإبعاد خطرها عن الأهالي والأطفال.

وتسبب تصعيد قوات نظام الأسد في مناطق جنوبي محافظة إدلب، بنزوح عشرات العائلات من مدينتي خان شيخون ومعرة النعمان إلى مناطق متفرقة في ريفي إدلب الجنوبي والشمالي، بعد مجازر مروعة ما زال نظام الأسد يرتكبها في البلدات المستهدفة.

ولم تتوقف قوات الأسد عن قصف أرياف حماة وحلب وإدلب في الشمال المحرر خلال الأشهر الماضية، حيث سقط عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، ما يعتبر خرقاً مستمراً لاتفاق ’’سوتشي‘‘ ، القاضي بوقف إطلاق النار وإنشاء منطقة منزوعة السلاح بين نظام الأسد وفصائل الثوار.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة