بذريعة قتال “داعش”.. التحالف الدولي يقصف مسجداً في دير الزور

2019-02-13T10:58:14+03:00
2019-02-13T12:27:42+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير13 فبراير 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
28b1e3c7 d50e 4394 8204 da74edb35004 - حرية برس Horrya press
ادعى البيان أن المسجد فقد صفته ضمن “الأماكن المحمية” بعد استخدام “داعش” له – أرشيف

دير الزور – حرية برس:

استهدفت طائرات التحالف الدولي، أمس الثلاثاء، مسجداً في بلدة الباغوز شرقي دير الزور، في إطار مساندتها الجوية لمليشيا قوات سوريا الديمقراطية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة.

وقال التحالف في بيان، إن “قوة المهام المشتركة قصفت يوم 11 فبراير/ شباط الحالي بغارة جوية مركز قيادة لداعش كان يستخدم سابقاً مسجداً في الباغوز فوقاني كدعم لقوات قسد”.

وزعم البيان أن المسجد فقد صفته ضمن “الأماكن المحمية” بعد استخدام داعش له، في حين لم يتطرق البيان إلى أي معلومات حول الخسائر المدنية في المسجد.

وكانت أفادت مصادر محلية لحرية برس، أمس الثلاثاء، باستشهاد عشرة مدنيين في حصيلة أولية مرشحة للزيادة وأصيب العشرات جلهم من النساء والأطفال نتجية غارات جوية مكثفة شنتها طائرات التحالف الدولي على بلدة “الباغوز”.

وأضافت المصادر أن قوات التحالف الدولي استهدفت بقذائف المدفعية والصواريخ، مخيماً للمدنيين يقع على أطراف قرية “الباغوز”، ما أسفر عن استشهاد عشرات بينهم نساء وأطفال، واحتراق عدد من الخيام.

وكانت وكالة ’’أعماق‘‘ التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘، قد ذكرت أن 100 مدني على الأقل من أهالي قرية “الباغوز”، سقطوا بين قتيل وجريح، معظمهم من الأطفال والنساء، جراء قصف جوي ومدفعي لقوات التحالف الدولي على المنطقة.

وبالتزامن مع اسئناف المعارك بين ميليشيا ’’قسد‘‘ وتنظيم ’’داعش‘‘ شرقي ديرالزور، واستمرار القصف العنيف على آخر معاقل التنظيم، شهدت المنطقة حركة نزوح كثيفة للمدنيين من مناطق سيطرة التنظيم في بلدتي “الباغوز” و”السفافنة”، باتجاه مناطق سيطرة ’’قسد‘‘، حيث خرج خلال أيام مئات المدنيين، إلى مناطق سيطرة الميليشيا في ريف ديرالزور الشرقي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة