قتلى من قوات الأسد بانفجار لغم أرضي في درعا

فريق التحرير11 فبراير 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
1017340650 - حرية برس Horrya press
عنصر من قوات الأسد بجانب مدرعة في بلدة عتمان شمالي درعا – سبوتنيك

درعا – حرية برس:

قتل عناصر من قوات نظام الأسد، اليوم الإثنين، بانفجار لغم أرضي من مخلفاتهم في مدينة جاسم غربي درعا.

وأفاد مراسل حرية برس، بأن لغماً أرضياً انفجر أثناء تفكيكه من قبل عناصر قوات الأسد، بين منازل المدنيين في الحي الغربي من مدينة جاسم في ريف محافظة درعا، أسفر عن مقتل اثنين من العناصر وإصابة آخرين.

وكان قد قتل عناصر من قوات نظام الأسد، الثلاثاء 5 فبراير 2019، بعبوة ناسفة استهدفت حاجز لهم في ريف محافظة درعا الشمالي.

ﻭﺗﺸﻬﺪ ﻣﺪﻥ ﻭﺑﻠﺪﺍﺕ محافظة ﺩﺭﻋﺎ ﺍﻧﺘﺸﺎراً ﻛﺒﻴﺮاً ﻟﻠﻤﺨﻠﻔﺎﺕ ﺍﻟﺤﺮﺑﻴﺔ، ﺍﻟﺘﻲ زرعتها قوات الأسد في وقت سابق، ﻭﺳﻂ ﺇﻫﻤﺎﻝ ﻭﺍﺿﺢ ﻣﻦ قبل النظام ﻹﺯﺍﻟﺔ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺨﻠﻔﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻬﺪﺩ ﺣﻴﺎﺓ ﺁﻻﻑ ﺍﻟﻤﺪﻧﻴﻴﻦ، الأمر اﻟﺬﻱ ﺍﻋﺘﺒﺮﻩ ﻧﺎﺷﻄﻮﻥ ﺍﻧﺘﻘﺎماً ﻣﻦ ﺃﺑﻨﺎﺀ ﺩﺭﻋﺎ.

ويشهد الجنوب السوري حالة توتر كبيرة ﻓﻲ ﺍﻵﻭﻧﺔ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ تعددت أسبابها بين ﻧﻘﺾ ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻷﺳﺪ ﻟﺘﻌﻬﺪﺍﺗﻪ ﻭﺯﻳﺎﺩﺓ ﻭﺗﻴﺮﺓ ﺍلاﻋﺘﻘﺎﻻﺕ ﻭﺍلإﻧﺘﻬﺎﻛﺎﺕ بحق المدنيين وعودة ﻇﻬﻮﺭ ﻛﺘﺎﺑﺎﺕ ﻣﻨﺎﻫﻀﺔ ﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻷﺳﺪ على جدران المحافظة، ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ العمليات الأمنية التي ﺗﺒﻨﺘﻬﺎ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ والتي تستهدف مواقع قوات الأسد وحواجزها المنتشرة.

وتشكل العمليات النوعية الخاطفة التي تنفذها “المقاومة الشعبية” في درعا هاجساً مخيفاً لدى قوات الأسد، بعد أن تكبدت الأخيرة عشرات القتلى والجرحى، كما وضعت ضمن أهدافها عرابي المصالحات الذين خذلوا ثقة المدنيين بتسليمهم حوران لنظام الأسد.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة