بعد اعتقاله.. عشيرة “الخفاجي” تهدد بإغلاق منافذ العراق الحدودية

2019-02-10T11:55:53+03:00
2019-02-10T15:14:08+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير10 فبراير 2019آخر تحديث : منذ شهرين
2346346346324634634643 - حرية برس Horrya press
اعتقل أوس الخفاجي على يد مليشيا الحشد الشعبي الخميس الماضي – أرشيف

طالبت عشائر خفاجة في محافظة البصرة العراقية، بالكشف عن مصير زعيم مليشيا “أبو الفضل العباس” أوس الخفاجي الذي اعتقله الحشد الشعبي الخميس الماضي، وهددت بإغلاق المنافذ الحدودية مع دول الجوار.

وقال الشيخ عادل الخفاجي، إن “من اعتقل الشيخ أوس يعني أنه اعتقل جميع أفراد عشيرة خفاجة، ونحن نطالب الجهة التي قامت باعتقاله بالكشف عنه فوراً”، لافتاً إلى أن “عشيرة خفاجة لن تسكت على اعتقال أحد أبنائها”.

وأكدت مديرية أمن الحشد الشعبي، الخميس الماضي، اعتقال زعيم مليشيا “أبو فضل العباس”، أوس الخفاجي، مشيرةً إلى أن ذلك جاء ضمن حملة واسعة لإغلاق أربعة مقرات وهمية تنتحل صفة الحشد في الكرادة بالعاصمة بغداد.

وقالت وسائل إعلام محلية إن “الخفاجي عذب بطريقة وحشية وهدد بعقوبات قاسية، في حال تطاوله على من كان رمزاً من رموزه”، في إشارة إلى قائد مليشيا فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني.

لكن هذه الأنباء، نفتها مواقع أخرى بالقول إن “الأنباء التي تحدثت عن إطلاق سراح زعيم فصيل أبي الفضل العباس أوس الخفاجي عارية عن الصحة، وهو مازال قيد الاعتقال والتحقيق وفق القانون”.

وكشف أوس الخفاجي المعروف بمواقفه المنتقدة لجميع التدخلات في العراق، في لقاء تلفزيوني سابق عن أن قتل الكاتب الروائي علاء مشذوب، بمحافظة النجف الأسبوع الماضي، جاء بعد كتابته مقالا انتقد فيه إيران.

وقال إن “مشذوب كتب مقالات انتقد فيها إيران، فقتل، وهو ليس ذنب طهران إنما ذنبنا، نقتله حبا بإيران”، مشيرا إلى أنه “قتل بغضا بما كتبه”.

وكانت قبيلة “خفاجة” العراقية قد أمهلت الجمعة، الحكومة الاتحادية 24 ساعة لإطلاق سراح زعيم فصيل “أبي الفضل العباس” التابع لمليشيا الحشد الشعبي، بعد ساعات من اعتقاله.

  • المصدر: وكالات
رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات