التحالف يقتل 5 مدنيين و”قسد” تحشد لآخر معارك ريف دير الزور

فريق التحرير9 فبراير 2019آخر تحديث : السبت 9 فبراير 2019 - 9:09 مساءً
3625324206 crop - حرية برس Horrya press
عناصر من مليشيا “قسد” في دير الزور – أرشيف

دير الزور – حرية برس:

استشهد خمسة مدنيين في مجرزة ارتكبها طيران التحالف الدولي عندما استهدف عدداً من المدنيين قرب حقل نفطي في بادية بلدة الطيانة في ريف ديرالزور الشرقي، في وقت تستعد فيه مليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد” لشن هجوم فاصل على مواقع تنظيم الدولة الاسلامية “داعش”.

وقالت مصادر محلية في ديرالزور لـ “حرية برس” إن طائرات التحالف الدولي شنت فجر اليوم خمسة غارات جوية على تجمع لمدنيين كانوا يقومون بتعبئة النفط الخام من بئر “215” داخل حقل العمر النفطي بريف ديرالزور الشرقي ما أسفر عن سقوط خمسة شهداء على الأقل، إضافة لعشرات الجرحى تم نقلهم إلى مشافي الحسكة.

ونفت المصادر لـ “حرية برس” قيام عناصر من تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” بالهجوم على منطقة الحقل النطفي القريب من قاعدة عسكرية للقوات الأمريكية، في بادية بلدة الطيانة، ورجحت المصادر أن تكون قوات التحالف اشتبهت بالمدنيين الذين كانوا يستقلون دراجات نارية أنهم من عناصر داعش فشنت ضدهم غارات اسفرت عن سقوط عدد منهم بين قتيل وجريح.

وأفادت مصادر محلية أن اشتباكات عنيفة دارت اليوم بين عناصر تنظيم داعش ومليشيا “قسد” على أطراف بلدة الباغوز شرق ديرالزور.

وفي الأثناء قال قيادي بمليشيا قوات سوريا الديمقراطية إن القوات المدعومة من الولايات المتحدة ستبدأ هجوماً اليوم السبت ضد آخر مواقع تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في سوريا في الجزء الذي يدعم فيه التحالف بقيادة أمريكا العمليات ضد التنظيم في ريف دير الزور الشرقي.

كانت الولايات المتحدة قالت يوم 29 يناير كانون الثاني إن من المتوقع أن تفقد الدولة الإسلامية آخر منطقة تسيطر عليها في غضون أسبوعين.

وقال مصطفى بالي المسؤول الإعلامي في مليشيا قوات سوريا الديمقراطية لوكالة رويترز: ”ستنطلق المعركة هذه الليلة وستكون مهمتها القضاء على آخر فلول التنظيم الإرهابي“ واصفا المعركة بأنها المعركة الأخيرة.

وتابع أن قوات سوريا الديمقراطية تعاملت خلال الأيام العشرة الأخيرة مع المعركة بصبر حيث تم إجلاء أكثر من 20 ألفا من المدنيين من الجيب المحاصر الذي يضم قريتين قرب الحدود العراقية.

وتمكنت مليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة من تحالف تقوده الولايات المتحدة من طرد الدولة الإسلامية من قطاع من الأراضي في شمال وشرق سوريا.

وبعد طرد المتشددين من الرقة، معقلهم في سوريا، في أكتوبر تشرين الأول عام 2017 توغلت مليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” جنوبا باتجاه محافظة دير الزور وهاجمت المتشددين في المنطقة الواقعة على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير