البرد يودي بحياة طفلة ثانية في مخيم ’’الهول‘‘ للنازحين

فريق التحرير2 فبراير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
9653 - حرية برس Horrya press
مخيم الهول – أرشيف – عدسة: محمد العبد الله – حرية برس©

الحسكة – حرية برس:

توفيت الطفلة ’’عوف مخلف العواد‘‘، اليوم السبت، بسبب البرد القارس في مخيم ’’الهول‘‘ للنازحين، في ريف محافظة الحسكة.

وقالت شبكة ’’فرات بوست‘‘ المختصة بنقل أخبار المنطقة الشرقية، إن الطفلة ’’عوف مخلف العواد‘‘، من أبناء مدينة “موحسن” في ريف دير الزور الشرقي وتبلغ من العمر ستة شهور ، توفيت في مخيم الهول نتيجة البرد ونقص الرعاية الطبية والصحية.

وسبق أن توفيت الطفلة ’’عائشة مقدام الرمضان‘‘، مطلع شهر يناير/كانون الثاني الماضي، بسبب البرد القارس، حيث عثر عليها متجمدة في مخيم ’’الهول‘‘ في ريف محافظة الحسكة.

ويعاني قاطنو المخيمات في الشمال السوري من البرد الشديد جراء معيشتهم في خيام لا تقي برد الشتاء أو حر الصيف.

وتحذّر الأمم المتحدة من تدهور الوضع الإنساني في سوريا خلال الشتاء، فيما تقول منظمة الأمم المتحدة للطفولة ’’اليونيسيف‘‘، إن ’’سوريا تعد الآن من أخطر المناطق في العالم بالنسبة إلى الأطفال‘‘.

وكانت قد أعربت منظمة الصحة العالمية، يوم الخميس، عن قلقها تجاه الأوضاع الإنسانية في مخيم الهول في محافظة الحسكة شرقي سوريا، مطالبةً بتسريع إصدار الموافقات لتوصيل المساعدات الإنسانية إلى المخيم.

وقالت المنظمة في بيان لها: ’’توفي 29 طفلاً على الأقل خلال الأسابيع الثمانية الماضية في طريقهم إلى مخيم الهول أو بعد وصولهم بفترة وجيزة بسبب انخفاض درجات الحرارة‘‘، داعيةً إلى تسهيل الدخول إلى مخيم الهول من دون عوائق.

وما زالت عشرات العائلات تخرج من شرقي محافظة دير الزور، بعد توقف مؤقت للمعارك بين تنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘ وميليشيا قوات سوريا الديمقراطية ’’قسد‘‘، إثر اتفاق بين الطرفين على ايقافها لإخراج المدنيين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة