قتلى وجرحى في تفجيرين في الفيليبين والحكومة تتوعد

فريق التحرير27 يناير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
Philippines - حرية برس Horrya press
الكنيسة التي وقع فيها التفجير في الفيليبين، المصدر: euronews

سقط ما لايقل عن 18 شخصاً وأصيب 81 آخرون اليوم الأحد في تفجيرين استهدفا كاتدرائية “جولو” في جزيرة تحمل الاسم نفسه، جنوب الفيليبين.

وأكد “إدجارد أريفالو”، المتحدث باسم القوات المسلحة، مقتل خمسة جنود و12 مدنياً، وإصابة 43 آخرين، وفقاً لما ذكرته وكالة رويترز.

وأكدت القوات المسلحة أن القنبلة الأولى انفجرت في كاتدرائية “سيدة جبل الكرمل” في جزيرة “جولو”، بينما استهدف التفجير الثاني موقف سيارات تابعاً للكنيسة بعد توجه القوات إلى مكان التفجير.

وتوعدت السلطات الفيلبينية منفذي الهجوم بسحقهم، وجاء ذلك على لسان المتحدث باسم الرئيس الفلبيني، “سلفادور بانيلو”، حيث قال ”تحدى أعداء الدولة بوقاحة قدرة الحكومة على ضمان سلامة المواطنين في هذه المنطقة، ستكون القوات المسلحة الفلبينية على قدر التحدي وستسحق هؤلاء المجرمين الذين لا رب لهم“، وفقاً لما نقلته وكالة رويترز.

وذكرت السلطات أن جماعة أبو سياف قد تكون هي التي نفذت الاعتداء، وقال بيسان: “عندما تتحدث عن الإرهاب في إقليم “سولو”، فالمشتبه به الأول هو دائماً أبو سياف، لكننا لا نستطيع استبعاد إمكانية وجود مسؤولين آخرين”.

وجولو جزء من منطقة “بانغسامورو” التي تتمتع بحكم ذاتي، والهدف من إقامة هذه المنطقة على أرض تقطنها أكثرية مسلمة في الأرخبيل ذي الأكثرية الكاثوليكية، إعادة السلام بعد عقود من نزاع اسفر عن عشرات الآلاف من القتلى.

ويأتي ذلك بعد إجراء استفتاء يوم الإثنين الماضي، لإقامة منطقة تتمتع بحكم ذاتي في المناطق ذات الأغلبية المسلمة، حصل على تأييد 85% من الناخبين الفلبينيين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة