شهيدة وجرحى في غزة في جمعة “صمودنا سيكسر الحصار”

فريق التحرير11 يناير 2019آخر تحديث : الجمعة 11 يناير 2019 - 10:45 مساءً
fgdjhfgkuiu9867 1111111111111 - حرية برس Horrya press
آلاف الفلسطينيين يتظاهرون بالقرب من السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة والأراضي المحتلة في جمعة “صمودنا سيكسر الحصار” عدسة فارس أبو شيحة- حرية برس©

فارس أبو شيحة – غزة – حرية برس:

استشهدت مواطنة فلسطينية وأصيب آخرون، اليوم الجمعة، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات مسيرات العودة في الجمعة التي حملت اسم “صمودنا سيكسر الحصار”، بالقرب من السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة والأراضي المحتلة.

وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة، د.”أشرف القدرة”، في حديثه لحرية برس، “استشهاد أمل مصطفى أبو سلطان (الترامسي)، ٤٣ عاماً، برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي الذين أطلقوا الرصاص بشكل مباشر على المتظاهرين، فيما أصيب نحو ١٨٥ آخرين بالرصاص الحي والغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مسيرات العودة الـ٤٢”.

وبين “القدرة” إن “من بين الجرحى صحفي ومسعف أصيبوا بقنابل الغاز المسيل للدموع بشكل مباشر، خلال مواجهات مسيرات العودة، فيما استهدف جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي سيارة إسعاف بقنابل الغاز المسيل للدموع على الحدود الشرقية للقطاع”.

بدورها أكدت “الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار عن غزة”، في مؤتمر صحفي لها على الحدود الشرقية للقطاع، على “ضرورة الضغط على الاحتلال وتقديم قادته للمحاكم الدولية، داعيةً إلى استمرار جهود إنهاء الانقسام وتجاوز الخلافات السياسية، التي لا تخدم القضية الفلسطينية، بين حركتي فتح وحماس “، كما ثمنت الجهود التي تبذلها مصر في تطويق واحتواء الأزمة السياسية الأخيرة”.

وأشارت الهيئة إلى أن “المعركة ضد التطبيع متواصلة لبلورة جبهة تضيّق الخناق على الاحتلال الإسرائيلي”، مطالبة “جماهير الشعب الفلسطيني بالمشاركة في الجمعة القادمة، التي ستحمل اسم “الوحدة طريق الانتصار وإفشال المؤامرات”.

بدوره قال القيادي في حركة حماس، “ماهر صبرة”، خلال كلمة له ضمن فعاليات جمعة “صمودنا سيكسر الحصار” في مخيم العودة في منطقة “ملكة”، شرق مدينة غزة، إن “فلسطين والقدس لنا، ونحن ثابتون على طريقنا حتى ننتزع حقنا من المحتل الغاصب”.

ووجه “صبرة” رسالة إلى الاحتلال الإسرائيلي قائلاً: “إن أردت أمناً وأماناً فارحل عن فلسطين، فلا أمن ولا أمان لكم على أرضنا”، وأردف القيادي “صبرة”: “إننا صامدون ونلتحم مع إخوة الدم والوطن في الضفة والقدس، وفي كل مكان من أجل نيل الحرية والكرامة”.

وقال “صبرة” إنه “آن الأوان كي ننتهي من تنفيذ التفاهمات في المرحلة الأولى، ثم نبدأ بتنفيذ التفاهمات في المرحلة الثانية”، مقدراً وشاكراً جهود الوفد المصري، ومؤكداً أن “الميدان يحقق صدق التزام الاحتلال بتحقيق التفاهمات”.

وشدد “صبرة” على أن “مسيرات العودة مستمرة والشعب الفلسطيني عظيم، وقد صبر على مدى سنوات صراعه ونضاله في ثوراته وانتفاضاته، ومسيرات العودة اليوم تحشد عشرات الآلاف من أبناء شعبنا”.

من جهة أخرى قصفت مدفعية الاحتلال الإسرائيلي نقطتا رصد للمقاومة الفلسطينية، شرق وجنوب قطاع غزة، ولم يبلغ عن وقوع أي إصابات وفق المصادر المحلية. وقال المتحدث بلسان جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، إن سلاح الجيش الإسرائيلي استهدف عدة نقاط مراقبة لحماس في غزة، رداً على أحداث العنف خلال تظاهرات اليوم على الحدود مع القطاع”.

يشار إلى أن الحصيلة الأولية لمواجهات مسيرات العودة على حدود غزة، بلغت نحو 245 شهيداً وأكثر من 25 ألف مصاب بجراح مختلفة، منذ انطلاقها في الثلاثين من شهر آذار الماضي، على الحدود الشرقية للقطاع مع الأراضي المحتلة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير