واشنطن تحذر الأسد من استغلال الانسحاب الأمريكي واستخدام الكيماوي

فريق التحرير5 يناير 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
john bolton - حرية برس Horrya press
 مستشار الرئيس الأميركي للأمن القومي جون بولتون – Getty

حرية برس:

حذّر ’’جون بولتون‘‘، مستشار الأمن القومي الأمريكي، اليوم السبت، نظام الأسد من مغبة اعتباره الانسحاب العسكري الأمريكي المتوقع دعوة لاستخدام الأسلحة الكيماوية.

وقال بولتون للصحفيين على طائرة تقله إلى ’’تل أبيب‘‘ في ’’إسرائيل‘‘، إنه ليس هناك تغير على الإطلاق في موقف الولايات المتحدة من استخدام نظام الأسد لأسلحة كيماوية ضد المدنيين.

وشدد المستشار الأمريكي على أنه اذا استخدم الأسد تلك الأسلحة سيقابل ذلك برد قوي للغاية ’’كما فعلنا في مرتين سابقتين“.

وذكر المستشار الأمريكي قائلاً: ”لذلك على النظام.. نظام الأسد، ألا تكون لديه أي أوهام بشأن الأمر“، في إشارة إلى استغلال انسحاب واشنطن لتنفيذ هجمات كيميائية.

وأوضح بولتون ”فيما نخوض في تفاصيل كيفية تنفيذ الانسحاب وملابساته، لا تريد أن يرى نظام الأسد أن ما نفعله يمثل أي تخفيف لموقفنا المعارض لاستخدام أسلحة الدمار الشامل“.

وأعلن البيت الأبيض، الأربعاء 19 ديسمبر 2018، أن الولايات المتحدة بدأت بسحب قواتها من سوريا وإعادتها إلى واشنطن. وفي تغريدة على موقع “تويتر”، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب: “لقد هزمنا تنظيم الدولة في سوريا، وكان ذلك السبب الوحيد لوجود قواتنا هناك خلال فترة رئاستي”.

وكان مسؤول كبير قد قال في وزارة الخارجية الأمريكية، يوم الجمعة، إن الولايات المتحدة ليس لديها جدول زمني لسحب قواتها من سوريا لكنها لا تخطط للبقاء إلى أجل غير مسمى؛ في رسالة قوية مفادها أن القوات الأمريكية قد تبقى إلى أن تنتهي المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘.

ونقلت وكالة ’’رويترز‘‘ عن المسؤول قوله: ”سيتم الأمر بطريقة نواصل فيها نحن وحلفاؤنا وشركاؤنا الضغط على تنظيم الدولة الإسلامية في كل مكان ولا نترك أي فراغ للإرهابيين“، مؤكداً أن الولايات المتحدة لا تنوي الاحتفاظ بوجود عسكري لأجل غير مسمى في سوريا.

وقال ترامب يوم الأربعاء الفائت، إن الولايات المتحدة ستنسحب من سوريا ببطء ”على مدى فترة زمنية“، وإنها ستحمي ’’المقاتلين الأكراد‘‘ الذين تدعمهم في البلاد حينما تسحب قواتها، في إشارة إلى ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية ’’قسد‘‘.

وقال ’’جاريت ماركيز‘‘ المتحدث باسم مجلس الأمن القومي، ”سيسافر بولتون إلى “إسرائيل” وتركيا لبحث انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، وكيفية عمل الولايات المتحدة مع حلفائها وشركائها للحيلولة دون عودة تنظيم الدولة الإسلامية للظهور، والوقوف إلى جانب الذين حاربوا معنا ضد التنظيم، والتصدي للسلوك الإيراني الخبيث في المنطقة“.

  • حرية برس + وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة