تظاهرات في لندن احتجاجاً على نتائج الاستفتاء

فريق التحرير3 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
لندن

خرج عشرات الآلاف من البريطانيين في مظاهرات بالعاصمة البريطانية لندن أمس السبت، احتجاجا على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وكان قد دُعي للمشاركة في هذا الاحتجاج على وسائل التواصل الاجتماعي، وأطلق على هذا الاحتجاج اسم “مسيرة من أجل أوروبا”، وانطلقت المسيرة من شارع بارك لين بجوار حديقة هايد بارك، ثم اتجهت إلى ميدان البرلمان، القريب من حي الوزارات في لندن.

ورفع المحتجون خلال المسيرة شعارات مثل “نحن نحب أوروبا” وغيرها من الشعارات التي تطالب بالبقاء في الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى رفع علم الاتحاد.

لندن1

وقد تعرضت المسيرة لحملة من الانتقادات على الفيسبوك والتويتر من قبل أنصار حملة “بريكست” التي دعت لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وكانت حملة البقاء في الاتحاد الأوربي قد صوتت بنسبة 60 في لندن، وقدم كثير من الشخصيات المعروفة في بريطانيا دعمهم لهذه الحملة كرئيس بلدية لندن “صادق خان”، كما قد شارك في التظاهرة “تيم فارون” زعيم حزب الليبراليين الديموقراطيين.

فيما كان الممثل الكوميدي “مارك توماس” أحد المنظمين للمسيرة ، وقال: “إنه لا يجب على صناع القرار في بريطانيا أن يمضوا في إخراج بريطانيا من الاتحاد بناء على نتائج استفتاء جاءت من خلال التضليل والمبالغة والتخويف من الهجرة، وكذا التشكيك في أرقام تتعلق بنفاقات الاتحاد الأوروبي”.

فيما قال “كيرن ماكديرموت” أحد منظمي المسيرة على صفحته على فيسبوك “يمكننا منع خروج بريطانيا من الاتحاد برفضنا نتيجة الاستفتاء. علينا ألا نترك الجيل المقبل ضائعا لنسر ولنحتج ولنوقف بريكست”.

وقد أُجري هذا الاستفتاء في 23 من الشهر الماضي، حصل المؤيدون لخروج بريطانيا من الاتحاد على نسبة 51.9% مقابل 48.9 في المائة للمطالبين بالبقاء.

وتعيش بريطانيا عقب خروجها من الاتحاد حالة من الفوضى السياسية، لحين انتخاب زعيم لحسب المحافظين الحاكم ورئيس وزراء جديد عقب استقالة “ديفيد كاميرون”، ويتم التحضير في هذا الوقت لإجراء هذه الانتخابات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة