ضحايا مدنيون باقتتال ’’تحرير الشام‘‘ و’’الوطنية للتحرير‘‘ في حلب

فريق التحرير1 يناير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
photo5927077821241469835 - حرية برس Horrya press
عناصر من مقاتلي “هيئة تحرير الشام” ـ أرشيف

حلب – حرية برس:

استشهد عدد من المدنيين وأصيب آخرون بجروح، اليوم الثلاثاء، جراء الاقتتال المستمر منذ مساء أمس، بين ’’هيئة تحرير الشام‘‘ (جبهة النصرة سابقاً) و’’الجبهة الوطنية للتحرير‘‘ بريف حلب الغربي.

وأفاد مراسل حرية برس بريف حلب، باستشهاد الممرض ’’محمود جلو‘‘ وإصابة طبيب آخر بجروح جراء قصف ’’هيئة تحرير الشام‘‘ لمشفى الكنانة في بلدة دارة عزة غربي حلب، فيما أصيب مدنيون آخرون بقصف مدفعي من قبل ’’تحرير الشام‘‘ استهدف المنطقة.

وأضاف المراسل أنه استشهد مدنياً آخر في بلدة خان العسل بريف حلب، جراء الاشتباكات المستمرة بين ’’تحرير الشام‘‘ وحركة ’’نور الدين الزنكي‘‘ المنضوية في تشكيل ’’الجبهة الوطنية للتحرير‘‘، لافتاً إلى أنه أصيب مدنيون آخرون جراء استهداف ’’الهيئة‘‘ لبلدة تقاد في الريف الغربي.

وبحسب مراسلنا، فإن ’’تحرير الشام‘‘ أرسلت تعزيزات إضافية مؤلفة من آليات وسيارات تحمل العديد من عناصرها، إلى أماكن الاشتباكات مع ’’الوطنية للتحرير‘‘ غربي حلب.

وبررت ’’هيئة تحرير الشام‘‘ هجومها على مناطق غربي حلب في بيان، وفقاً لوكالة ’’إباء‘‘ التابعة لها، بأن حركة ’’نور الدين الزنكي‘‘ التابعة لـ’’الجبهة الوطنية للتحرير‘‘ التي وقعت معها اتفاقاً مساء السبت الفائت ’’لم تلتزم ببنود الاتفاق‘‘.

وبحسب الوكالة ’’بعد الاتفاق الموقع بين ممثلين عن (تحرير الشام) وحركة (الزنكي) مساء السبت على تسليم المتهمين بارتكاب جريمة تلعادة بحق (مجاهدي الهيئة) وفتح الطرقات و إنهاء حالة الاستنفار، تبين أن (الزنكي) لم تلتزم ببنود الاتفاق‘‘.

وتشهد بلدة دارة عزة غربي حلب اشتباكات عنيفة في شوارعها، ما أدى إلى حصار عدد من الكوادر الطبية والمرضى في مشفيي الكنانة والفردوس.

وأعلنت ’’هيئة تحرير الشام‘‘ سيطرتها على جبل ’’الشيخ بركات‘‘ بريف حلب الغربي، فيما تتوارد أنباء عن تمكن عناصر الهيئة من دخول دارة عزة وسط اشتباكات عنيفة مع حركة ’’نور الدين الزنكي‘‘.

وخرج العشرات من أهالي غربي حلب، اليوم الثلاثاء، في مظاهرات ضد ’’هيئة تحرير الشام‘‘ وهجومها على حركة ’’نور الدين الزنكي‘‘ المنضوية في تشكيل ’’الجبهة الوطنية للتحرير‘‘، مطالبينها بالخروج من مناطق الجيش السوري الحر.

واندلعت اشتباكات عنيفة فجر اليوم الثلاثاء، بين ’’هيئة تحرير الشام‘‘ و’’الجبهة الوطنية للتحرير‘‘ على عدة محاور غربي حلب، بعد هجوم مباغت للهيئة على المنطقة، وتركزت الاشتباكات على أطراف دارة عزة وتقاد وخان العسل، وسط قصف مدفعي وبالأسلحة الرشاشة، خلفت العديد من الإصابات بين المدنيين.

وسبق أن اندلعت مواجهات في ريف حلب الغربي، بين ’’هيئة تحرير الشام‘‘ وحركة ’’نور الدين الزنكي‘‘، ما أدى إلى مقتل عناصر من الطرفين، إلى جانب استشهاد وإصابة العديد من المدنيين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة