مجدداً.. قتلى لقوات الأسد بمحاولة تسلل فاشلة غربي حلب

فريق التحرير29 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
5a38e551 36b8 479f 99de 0f5b3dbff436 16x9   - حرية برس Horrya press
عناصر من مليشيات الأسد في ريف حلب – أرشيف

حلب – حرية برس:

اندلعت اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري الحر وعناصر متسللة من قوات الأسد غربي حلب.

وأفاد مراسل حرية برس بأن الجبهة الوطنية للتحرير تمكنت من قتل عدة عناصر لمليشيات قوات الأسد إثر محاولتها التسلل على جبهة الراشدين والبحوث العلمية غربي حلب.

وقال النقيب “ناجي مصطفى” المتحدث باسم الجبهة الوطنية للتحرير لحرية برس: إن “مليشيات الأسد وإيران حاولت اليوم صباحاً التقدم على جبهات البحوث والراشدين بهدف السيطرة على مواقع للثوار في المنطقة”.

وأكد “مصطفى” أن كتائب الجبهة الوطنية للتحرير كبدت القوات المهاجمة خسائر بشرية واجبرتهم على الانسحاب، حيث تم التأكد من مقتل قرابة أربعة عناصر، وسقوط عدد من الجرحى.

في غضون ذلك، قصفت قوات الأسد المتمركزة في الأكاديمية وجمعية الزهراء بالمدفعية الثقيلة عدة مناطق في ريف حلب الغربي بدءاً من كفر حمرة إلى الراشدين والبحوث حتى بابيص، دون أنباء عن وقوقع ضحايا في صفوف المدنيين.

وتشهد المناطق الخارجة عن سيطرة قوات الأسد والمشمولة باتفاق “سوتشي” المتفق عليها بين تركيا وروسيا قصفاً متكرراً خلف عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، بالإضافة لمحاولات تسلل لمليشيات الأسد على مناطق عدة في أرياف حلب وإدلب واللاذقية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة