استشهاد مدني بانفجار لغم ونظام الأسد يشن حملة اعتقالات بدرعا

فريق التحرير
2018-11-28T02:14:52+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير28 نوفمبر 2018آخر تحديث : الأربعاء 28 نوفمبر 2018 - 2:14 صباحًا
46912870 721968308167691 1831540613846138880 n copy - حرية برس Horrya press
السطوة الأمنية لنظام الأسد تعود إلى درعا وسط دمار معظم المناطق السكنية – درعا البلد – عدسة: حرية برس©

درعا – حرية برس:

استشهد مدني اليوم الثلاثاء، جراء إصابته بشظايا لغم من مخلفات قوات الأسد ومليشياته انفجر فيه شرقي درعا، في حين واصلت الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد حملات الدهم والاعتقال بحق الأهالي لسوقهم إلى الخدمة الإلزامية والاحتياطية بالرغم من اتفاقيات التسوية.

وأفادت مصادر محلية لـ”حرية برس” إن “الشاب (عبدالرحيم محمد رعد الحريري) قد فارق الحياة متأثراً بجراحه التي أصيب بها جراء انفجار لغم من مخلفات قوات الأسد على أطراف مدينة الحراك بريف درعا الشرقي.

وأضافت المصادر أن الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد اعتقلت 4 مدنيين بينهم السيدة “لطفية علي عوض” من بلدة تل شهاب في مدينة درعا، إضافة لاعتقال “معتصم محمود الحشيش” من بلدة زيزون على أحد الحواجز في مدينة درعا، و”أديب أحمد العطا” من مدينة انخل على أحد الحواجز في مدينة دمشق، إضافة إلى “وائل يوسف العيد” من بلدة تسيل حيث تم اعتقاله على حاجز للمخابرات نظام الأسد الجوية على طريق سحم الجولان، وأكدت المصادر أن جميع المعتقلين من المدنيين ويحملون بطاقات التسوية.

وكانت قوات الأسد اعتقلت يوم الأحد الماضي “فادي العاسمي” أحد قياديي الفصائل المسلحة الذين قبلوا بالتسوية مع نظام الأسد أثناء المعركة الأخيرة على الجنوب السوري، على حاجز بحوض اليرموك في ريف درعا الغربي.

الجدير بالذكر أن محافظة درعا شهدت في الأونة الأخيرة اعتقالات بحق أبناء المحافظة حيث كثفت الأجهزة الأمنية حملات الدهم والاعتقال بحق المدنيين إضافة إلى قادة وعناصر من فصائل التسوية التي وافقت على اتفاقات مصالحة مع نظام الأسد.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة