جرحى برصاص الاحتلال في جمعة “المقاومة توحدنا وتنتصر” بغزة

فريق التحرير
عربي ودولي
فريق التحرير23 نوفمبر 2018آخر تحديث : الجمعة 23 نوفمبر 2018 - 8:50 مساءً
46513852 1280750805407182 5990013234998935552 n copy - حرية برس Horrya press
آلاف الفلسطينيين يتظاهرون بالقرب من السياج الحدودي الفاصل شرق قطاع غزة – حرية برس©

فارس أبو شيحة – غزة – حرية برس:

أصيب عشرات الشبان الفلسطينيين اليوم الجمعة، بالرصاص الحي و قنابل الغاز المسيل للدموع أطلقها جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهات مسيرات العودة في جمعة حملت اسم “المقاومة توحدنا وتنتصر” على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة مع الأراضي المحتلة.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة د.”أشرف القدرة” في حديثه لـ”حرية برس” إن “١٤ فلسطينياً أصيبوا بالرصاص الحي الذي أطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي على المتظاهرين على على الحدود الشرقية لقطاع غزة قرب السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة، وكانت الإصابات بين الطفيفة والمتوسطة”.

من جهته قال الناطق باسم حركة حماس “حازم قاسم” في بيان صحفي له إن “إصرار شعبنا على المشاركة في مسيرات العودة وكسر الحصار، يؤكد عزم الجماهير القاطع وإرادتها الصلبة على تحقيق أهداف المسيرات، وعلى رأسها كسر الحصار عن قطاع غزة”.

وبين “قاسم” “أن الجماهير الفلسطينية تثبت في كل مرة أنها على قدر التحدي في مواجهة الاحتلال وإرباك حساباته وخططه، وصولا لانتزاع حرية شعبنا وتحصيل كامل حقوقه”، مضيفاً إن “الإنجاز الذي حققته المقاومة في معركة حد السيف، زاد من ثقة الجماهير بقدرتها على فرض إرادتها على الاحتلال الإسرائيلي”، وأوضح أن “الالتفاف حول مسيرات العودة، تحت شعار المقاومة توحدنا وتنتصر، يؤكد قدرة خيار المقاومة على توحيد الكل الفلسطيني لتحقيق أهداف شعبنا بالحرية والعودة”.

بدورها دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار خلال مؤتمر صحفي لها داخل أحد مخيمات العودة شرق مدينة غزة، المواطنين الفلسطينيين إلى المشاركة في فعاليات الجمعة القادمة الـ36 تحت عنوان “جمعة التضامن مع الشعب الفلسطيني”والتي ستعبر عن استفاقة الضمير العالمي حول قضيتنا العادلة أمام العالم العربي والإسلامي.

من جهة أخرى غادر وفد من حركة حماس قطاع غزة عبر معبر رفح البري للقاء المصريين في إطار البحث بملفي المصالحة الفلسطينية والتهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي، ومن المقرر أن يغادر وفد من قيادة حركة فتح يوم الأحد القادم بالذهاب إلى العاصمة المصرية القاهرة، من أجل البحث حول تحقيق المصالحة الفلسطينية وفق تفاهمات عام ٢٠١١، بين حركتي فتح وحماس لانهاء الانقسام الفلسطيني برعاية مصرية.

يشار إلى أن حصيلة الشهداء والجرحى خلال مواجهات مسيرات العودة، بحسب ما أوردته وزارة الصحة بغزة، بلغت أكثر من 219 شهيداً وأكثر من 24 ألف مصاب بحراج مختلفة بنهم 455 إصابة خطرة، منذ انطلاقتها في الثلاثين من شهر آذار الماضي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة