جرحى برصاص الاحتلال في جمعة “سيسقط الوعد المشؤوم” بغزة

فريق التحرير
2018-11-02T23:44:37+02:00
عربي ودولي
فريق التحرير2 نوفمبر 2018آخر تحديث : الجمعة 2 نوفمبر 2018 - 11:44 مساءً
45259224 1263269980488598 3748838560518635520 n copy - حرية برس Horrya press
الآلاف من المواطنين الفلسطينيين يتوافدون إلى مخيمات العودة للتظاهر قرب السياج الحدودي الفاصل بين الأراضي المحتلة وقطاع غزة – حرية برس©

فارس أبو شيحة – غزة – حرية برس:

أصيب عشرات الفلسطينيين اليوم الجمعة، خلال مواجهات مع جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال الفعالية الـ٣٢ من فعاليات مسيرات العودة والتي حملت اسم “شعبنا سيسقط الوعد المشؤوم” على حدود غزة.

وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة د.”أشرف القدرة” في حديثه لحرية برس “وصول 32 مصاباً للمستشفيات منهم 7 إصابات بالرصاص الحي، فيما أصيب العشرات من الشبان بحالات اختناق، تم علاجها ميدانيا شرق قطاع غزة”.

واستنكر “القدرة” استهداف “الاحتلال الإسرائيلي النقاط الطبية شرقي خان يونس والبريج جنوبي قطاع غزة، وإصابة عشرات الطواقم الطبية والمتظاهرين بحالات اختناق شديد جراء إطلاق جنود الاحتلال الاسرائيلي لمئات قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين شرقي قطاع غزة”.

وتواجد الوفد الأمني المصري في أحد مخيمات مسيرات العودة شرق جباليا شمالي قطاع غزة، للاطلاع على مجريات الأمور هناك.

وقال القيادي في حركة حماس “خليل الحية” خلال كلمة له في مخيم العودة في منطقة ملكة شرقي غزة، أن مسيرات العودة بدأت في جني ثمارها وخلال الأيام القليلة القادمة ستظهر النتائج بعد الجهود المصرية والقطرية”.

وأوضح “الحية” أنه “اذا لم يرفع الحصار عن قطاع غزة، ستستمر مسيرات العودة بشكل قوي وبأضعاف المشاركين مقارنة بفصل الصيف الماضي”، وبين “الحية” أن “الاحتلال الإسرائيلي أمام اختبار من أجل عودة الهدوء على قطاع غزة ورفع الحصار الإسرائيلي عن غزة”، وأشار “الحية” إلى إن “مسيرات العودة مستمرة حتى رفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة بشكل كامل”.

من جانبها أكدت “الهيئة الوطنية العليا لمسيرات وكسر الحصار عن قطاع غزة” في بيان صحفي لها على “استمرار مسيرات العودة داخل مخيمات على حدود غزة، حيث ستحمل الجمعة القادمة عنوان ” المسيرة مستمرة”، وطالبت “الهيئة” دولة البرازيل بالتراجع عن قرارها بنقل سفارتها إلى القدس.

وشددت “الهيئة الوطنية” على أنها “لن توقف مسيرات العودة إلا بتحقيق أهداف الشعب الفلسطيني ورفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة”، ورحبت “الهيئة” بالجهود المصرية التي تبذل والتي هدفها كسر الحصار والمصالحة وتخفيف المعاناة مضيفة “لا حديث بيننا وبينها عن تهدئة مع الاحتلال”، وأردفت “الهيئة” أن “مسيرات العودة ستكون خلال الفترة المقبلة أقوى وأشد بزخمها الجماهيري والشعبي وبتمسكها بأهدافها خلال الأسابيع القادمة”.

يشار إلى أن حصيلة الشهداء والجرحى بحسب ما أوردته وزارة الصحة بغزة، بلغت أكثر من ٢١٨ شهيداً وأكثر من ٢٣ ألف مصاب بحراج مختلفة بينهم ٤٥٥ حالة خطرة، فيما وصل عدد حالات “بتر الأطراف” في صفوف الشبان إلى ٧٦ حالة، منذ انطلاقتها في الثلاثين من شهر آذار الماضي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة