“زوجان مسنان” ضحية جريمة قتل وتعذيب شمالي حمص

فريق التحرير
محليات
فريق التحرير24 أكتوبر 2018آخر تحديث : الأربعاء 24 أكتوبر 2018 - 1:33 صباحًا
33 - حرية برس Horrya press
طريق حمص حماة الدولي المار بمنطقة الرستن شمال حمص، قبل عملية التهجير إلى الشمال السوري – عدسة: علي عز الدين – حرية برس©

علي عز الدين – حرية برس:

عثر أهالي مدينة الرستن عصر يوم الثلاثاء، على جثتين لزوجين مسنين توفيا جراء التعذيب من قبل مجهولين داخل منزلها في مزارع الرستن الشرقية شمالي مدينة حمص.

الحاج “مشهور الشيخ علي” وزوجته “تفاحة الشيخ علي” مقتولان في منزلهما جراء التعذيب، وذلك من قبل مجهولين في مزارع الرستن الشرقية، دون وجود أدلة واضحة على الفاعلين .

وأفاد أحد المقربين من الضحايا (رفض الكشف عن اسمه لأسباب أمنية) إن ” أحد أقرباء الضحايا وأثناء ذهابة لمعصرة دير فول قرر زيارتهم، وعندما دخل إلى منزلهم وجد جثتي الحاج (مشهور الشيخ علي) وزوجته (تفاحة الشيخ علي) مرمية في المنزل وكانوا قد فارقوا الحياة”.

وأضافت المصادر إن ” الجثث وجدت عصر يوم الثلاثاء في المنزل، حيث كانت آثار التعذيب والتقييد واضحة على أجسادهم دون وجود لأي آثار طعن بكسين أو رصاص، كما لوحظ أن الضحايا قد سرقت أغلب ممتلكاتهم”.

وأشارت المصادر إلى أن “الضحايا من مدينة الرستن معروفين بلقب آل عارف وهم من بسطاء المدينة وتجاوزت أعمارهم الـ 50 عاماً، وأن أوضاعهم المادية متوسطة”، ولم يعرف من قام بهذه الجريمة حتى اللحظة.

وتشهد المدن والبلدات الواقعة شمالي حمص في الآونة الأخيرة بعد سيطرة قوات الأسد ومليشياته على المنطقة في آيار الماضي، ارتفاعاً كبيراً في نسبة الجرائم المرتكبة بحق المدنيين، وانتشار السرقة والسلب بالعنف من قبل عصابات الأسد وموالين له من القرى المجاورة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة