الإفراج عن 6 من مختطفي السويداء مُقابل معتقلات لدى الأسد

2018-10-20T12:27:44+02:00
2018-10-20T12:38:38+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير20 أكتوبر 2018آخر تحديث : منذ سنة واحدة
44422183 490920498058790 7705771224286101504 n - حرية برس Horrya press
المفرج عنهم هم 4 أطفال وامرأتان من السويداء – تواصل اجتماعي

 غياث الجبل – السويداء – حرية برس:

أفرج تنظيم الدولة “داعش”، فجر اليوم السبت، عن ستة مختطفين من أبناء محافظة السويداء، وذلك ضمن صفقة تبادل أجراها التنظيم مع نظام الأسد شاركت فيها عدّة جهات.

وقالت مصادر محلية: إن “تنظيم داعش أفرج فجر اليوم عن السيدة رسمية أديب أبو عمار، والسيدة عبير مشعل شلغين وأطفالها الأربعة (ملهم، غيداء، يعرب، أمواج)، وذلك مقابل إفراج النظام عن 17 معتقلة من نساء تنظيم داعش، بالإضافة إلى ثمانية أطفال لنساء التنظيم، كانوا محتجزين في سجونه”.

وأضافت المصادر بأن “عملية التبادل بين نظام الأسد وتنظيم داعش جرت حوالي الساعة 03:00 فجراً”، مشيراً إلى أن “المختطفين قد وصلوا في حوالي الساعة السادسة صباح اليوم إلى مبنى المحافظة وسط مدينة السويداء، واستقبتلهم جهات اجتماعية وسياسية”.

و تحدثت مصادر عدة عن أنه “سيتم في الأيام القادمة العمل على إطلاق سراح جميع المختطفين من أبناء محافظة السويداء لدى تنظيم داعش، والذين يتجاوز عددهم العشرين، وذلك مقابل إفراج نظام الأسد عن معتقلين من عناصر وعائلات التنظيم”.

وكان نظام الأسد وتنظيم “داعش” قد توصلوا، يوم الثلاثاء الفائت، إلى وقف لإطلاق النار بمنطقة “الصفا” في بادية السويداء ، وذلك برعاية وطلب روسي ، حيث رجّحت مصادر عدّة حينها أن سبب وقف إطلاق النار هو مفاوضات قد جرت بين التنظيم ونظام الأسد لإطلاق سراح عدد من المختطفين.

ويذكر أن تنظيم “داعش” اختطف ما يزيد عن 30 مدني من أبناء محافظة السويداء، جلهم من النساء والأطفال، وذلك بعد الهجوم الذي شنه التنظيم على قرى في ريف السويداء الشرقي، وتزامن الهجوم مع تفجير لعدد من عناصر التنظيم أحزمة ناسفة وسط المدينة، وراح ضحية الهجوم ما يزيد عن 250 شخص من أبناء السويداء، معظمهم من المدنيين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة