على وقع ضغوط قضية خاشقجي.. هبوط حاد في البورصة السعودية

شركات غربية كبيرة تعلن مقاطعتها مؤتمراً للإستثمار في السعودية

2018-10-14T13:06:55+03:00
2018-10-14T13:16:22+03:00
اقتصاد
فريق التحرير14 أكتوبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
tadaoel 1 - حرية برس Horrya press
ضغوط قضية اختفاء خاشقجي تفقد البورصة السعودية في يوم كل مكتسبات 2018

الرياض – حرية برس:

على وقع الضغوط الدولية المتزايدة على السعودية إثر اختفاء الصحافي جمال خاشقجي، هبط مؤشر البورصة السعودية بنسبة تفوق 7 بالمائة بعد ساعة من بدء التداول اليوم الأحد، فاقداً مكتسبات العام 2018.

وقال مراسل “حرية برس” في الرياض إن مؤشر سوق الأسهم السعودي المعروف باسم “تاسي”، شهد خلال تعاملات اليوم الأحد هبوطاً حاداً ليصل إلى أدنى مستوياته في العام 2018، مقترباً من مستويات الـ 7 آلاف نقطة.

وأضاف مراسل “حرية برس” أن هبوط السوق السعودي الحاد جاء نتيجة خسائر كبيرة لجميع قطاعاته، وأن المؤشر العام للسوق السعودي شهد في ختام الأسبوع الماضي خسائر حادة بأعلى وتيرة في نحو 3 أعوام.

أوضح مراسل “حرية برس” أن التراجع في البورصة السعودية يأتي كنتيجة طبيعية للضغوط السياسية التي تتعرض لها المملكة على خلفية اختفاء الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي بعد دخوله مقر القنصلية السعودية في اسطنبول منذ أكثر من اسبوع، وتداول أنباء عن قتله بواسطة فريق أمني سعودي.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وجه أمس السبت تهديدات اقتصادية للرياض بعقوبات قاسية إثر اختفاء الصحافي جمال خاشقجي، حيث اعتبر ترامب أن الرياض يمكن أن تكون وراء اختفاء خاشقجي في إسطنبول، متوعّداً إيّاها بـ”عقاب قاس” إذا صحّ ذلك، وهو ما ترك أثراً بالغاً على حركة السوق السعودي اليوم، حسب محللين.

وأضاف مراسلنا أن نتائج اقتصادية سلبية مؤثرة على الاقتصاد والسوق السعوديين ستتركها المقاطعة التي أعلنتها شركات عالمية كبيرة وشخصيات اقتصادية بارزة لمؤتمر “دافوس الصحراء” الاستثماري المزمع عقده في السعودية برعاية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، حيث أعلنت تلك الشركات والشخصيات وقف تعاونها مع مؤسسات سعودية ومشاريع ضخمة بهدف حث الرياض على كشف ملابسات وتفاصيل ما حدث مع خاشقجي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة