الانسحابات تتوالى من مؤتمر “مستقبل الاستثمار” بالسعودية

فريق التحرير
عربي ودولي
فريق التحرير13 أكتوبر 2018آخر تحديث : السبت 13 أكتوبر 2018 - 2:07 مساءً
 مستقبل الاستثمار  - حرية برس Horrya press
مصير انعقاد المؤتمر بات مهدداً بعد توالي الانسحابات – أرشيف

حرية برس:

تتوالى انسحابات شركات تجارية كبرى ومؤسسات إعلامية بارزة ومستثمرين كبار من المشاركة في مؤتمر “مستقبل الاستثمار” المقرر انعقاده في العاصمة الرياض في 23 أكتوبر الجاري، وذلك احتجاجاً على اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي والأنباء الواردة عن مقتله.

حيث انسحب رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم، أمس الجمعة، من المؤتمر، وقالت مصادر في البنك الدولي، إن “يونغ كيم” لن يشارك في المؤتمر المنعقد بالعاصمة الرياض برئاسة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، حسبما أفادت وكالة “الأناضول”.

وبررت المصادر القرار المتخذ بعد اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي. ويعتبر قرار يونغ كيم الذي كان مقرر أن يلقي كلمة خلال المؤتمر، أحدث مقاطعة، حيث توالت منذ الخميس، الانسحابات التي باتت تهدد مصير انعقاد المؤتمر.

وأعلن الرئيس التنفيذي لشركة “أوبر” الأمريكية، دارا خسروشاهي، انسحابه من المؤتمر، بعد أن تم اختياره لأن يكون متحدثاً بإحدى جلساته حول “مستقبل المواصلات”.

وسبق أن أعلن كل من رئيسة تحرير مجلة “ذا إكونومست” البريطانية، زاني مينتون بيدوكس، والإعلامي الاقتصادي الأمريكي أندرو روس سوركين، انسحابهما من المشاركة.

كما أعلنت مؤسسات “سي إن إن”، و”سي إن بي سي”، و”نيويورك تايمز”، و”فاينانشيال تايمز”، الإعلامية البازرة عالمياً، انسحابها من الرعاية الإعلامية للمؤتمر، على خلفية اختفاء الصحفي خاشقجي.

من جهته، أكد متحدث باسم مؤتمر “مستقبل الاستثمار السعودي”، أن المؤتمر سيعقد في موعده، في وقت لاحق من الشهر الحالي، وفق ما نقلت قناة “العربية” اليوم السبت.

وقال المتحدث في بيان: “نتطلع قدماً إلى الترحيب بآلاف المتحدثين ومديري الجلسات والضيوف من كل أنحاء العالم في الرياض في الفترة من 23 – 25 أكتوبر”.

وفي سياق متصل، أعلن رجل الأعمال البريطاني مؤسس مجموعة “فيرجن” ريتشارد برانسون، تعليق مباحثاته مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي، بعد تعليق وزير أمريكي سابق دوره الاستشاري في مشروع اقتصادي سعودي.

واختفى الصحفي السعودي بعد دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول بتاريخ 2 أكتوبر، وقالت خطيبة خاشقجي “خديجة جنكيز، في تصريح للصحفيين إنها رافقته إلى أمام مبنى القنصلية بإسطنبول، وإنه دخل المبنى ولم يخرج منه، فيما نفى مسؤولو القنصلية ذلك، وقالوا إن الرجل زارها، لكنه غادر بعد ذلك.

  • المصدر: وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة