شهداء وجرحى فلسطينيين بجمعة “الثبات والصمود”

فريق التحرير
عربي ودولي
فريق التحرير6 أكتوبر 2018آخر تحديث : السبت 6 أكتوبر 2018 - 12:27 صباحًا
43281620 1246612635487666 3423026498972418048 n copy - حرية برس Horrya press
قوات الاحتلال تستهدف المتظاهرين الفلسطينيين قرب السياج الفاصل بين الأراضي المحتلة وقطاع غزة بالرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع في جمعة “الثبات والصمود” 6/10/2018 – حرية برس©

فارس أبو شيحة – غزة – حرية برس:

استشهد ثلاثة فلسطينيين بينهم طفل وجرح مئات آخرون اليوم الجمعة، جراء إصابتهم بالرصاص و قنابل الغاز المسيل للدموع أطلقه جنود الاحتلال على المتظاهرين خلال مواجهات مسيرات العودة في الجمعة الـ ٢٨ والتي حملت اسم “الثبات والصمود” على حدود قطاع غزة الشرقية.

وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة الدكتور “أشرف القدرة” في حديثه لـ”حرية برس” أن “الطفل فارس حافظ السرساوي ١٢ عاماً، والشاب محمود أكرم أبو سمعان ٢٤ عاماً، وحسين فتحى الرقب ٢٨ عاماً استشهدوا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهات مسيرات العودة شرق مدينة غزة، فيما أصيب نحو 376 آخرين، تم تحويل 192 منهم الى المستشفيات بينهم ٦ إصابات بحال حرجة”.

وأوضح “القدرة” إن “من بين الاصابات 10 سيدات و30 طفلاً”، مشيراً إلى أن قوات الاحتلال أطلقت النار على سيارتي إسعاف وخيمة طبية، مما أدى إلى إصابة مسعف وصحفية”. 

وتمكن عدد من الشبان المتظاهرين من إزالة أجزاء من السياج الفاصل بين الأراضي المحتلة وقطاع غزة وحاولوا العبور نحو الأراضي المحتلة حيث قابلهم جنود الاحتلال بوابل من الرصاص لمنعهم من الاقتراب

واستهدفت طائرات بدون طيار تتبع لسلاح الجو في جيش الاحتلال، أحد مواقع المقاومة الفلسطينية شرقي مخيم جباليا شمالي قطاع غزة، ولم يبلغ من وجود إصابات وفق المصادر المحلية.

يشار إلى أن حصيلة الشهداء والجرحى في مواجهات مسيرات العودة وفق ما أوردته وزارة الصحة بغزة، بلغت ١٩٧ شهيداً بينهم أطفال ونساء، إضافة لأكثر من ٢١ ألف جريح منذ انطلاقتها في الثلاثين من شهر آذار الماضي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة