الولايات المتحدة تهدد بضرب روسيا عسكرياً

فريق التحرير3 أكتوبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
maxresdefault - حرية برس Horrya press
اتهمت هاتشيسون روسيا بانتهاك معاهدة حظر الصواريخ المحظورة الموقعة بين موسكو وواشنطن – أرشيف

حرية برس:

قالت المندوبة الأمريكية لدى حلف الناتو، كاي بايلي هاتشيسون، إن الولايات المتحدة على استعداد لتوجيه ضربة عسكرية لروسيا في حال لم تتخل عن برنامج تطوير الصواريخ المجنحة المتوسطة المدى المحظورة.

واتهمت هاتشيسون في مؤتمر صحفي، عقدته الثلاثاء، روسيا بانتهاك معاهدة حظر الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى الموقعة بين موسكو وواشنطن، قائلة: “على مدار عدة سنوات نحاول إيصال رسالة إلى روسيا بأننا نعرف أنها تنتهك المعاهدة، وقدمنا لها الدلائل المتوفرة لدينا على أنهم (الروس) ينتهكون المعاهدة”.

وأكدت هاتشيسون أنه إذا استمرت موسكو في تطوير منظومات الصواريخ المجنحة المتوسطة المدى “سراً”، ستنظر واشنطن في احتمال توجيه ضربة عسكرية إلى روسيا قبل أن تبدأ تشغيل تلك المنظومات.

وقالت: “في هذه الحالة، سندرس إمكانية تدمير الصاروخ الذي يمكن أن يضرب أي بلد من بلادنا.. والإجراءات المضادة (من قبل الولايات المتحدة) تكمن في القضاء على الصواريخ التي تطورها روسيا انتهاكا للمعاهدة.. نراقبهم (الروس)”.

من جانبه، أكد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس أنه سيبحث الموضوع مع حلفاء الولايات المتحدة في الناتو خلال اجتماع في بروكسل، وقال: “لا أستطيع تكهن إلى أين سيصل الأمر، والقرار في يد الرئيس، لكن يمكنني القول إن كلاً من كابيتول هيل (أي الكونغرس) ووزارة الخارجية يشعران بقلق إزاء الأمر”.

وكانت الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي وقعا في عام 1987 معاهدة تحظر على الطرفين تصنيع ونشر مجموعة الصواريخ الباليستية والمجنحة التي يتراوح مداها بين 500 و 5500 كيلومتر، وذلك إثر نوع من الدفء ساد العلاقات بين الطرفين.

المصدررويترز
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة