تكذيب أردني لنظام الأسد بشأن فتح معبر نصيب الحدودي

2018-09-29T10:26:45+03:00
2018-09-29T12:28:48+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير29 سبتمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
Jordan2 - حرية برس Horrya press
قوات الأسد في معبر نصيب الحدودي مع الأردن – AFP

حرية برس:

كذّب بيان للحكومة الأردنية ادعاءات نظام الأسد بفتح معبر نصيب الحدودي، اليوم السبت، مؤكداً أن المعبر ما زال مغلقاً ولَم يتم افتتاحه أمام حركة نقل البضائع والمسافرين.

وقالت وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات في بيان صحافي إن الجانبين مستمران بدراسة موضوع فتح الحدود للوقوف على الأوضاع في المراكز الجمركية، حيث اجتمعت اللجان الفنية المعنية لهذه الغاية.

وأضافت غنيمات أن الاجتماعات الفنية لفتح الحدود مستمرة، موضحة ان إعادة فتح الحدود يتطلب توفر بنية تحتية ومعايير لوجستية وفنية يلزم تحقيقها قبل افتتاح الحدود.

وكانت وزارة النقل في حكومة الأسد، أعلنت اليوم السبت، إعادة فتح معبر نصيب الحدودي بين سوريا والأردن، وبدء حركة مرور الشاحنات والترانزيت عبر الحدود السورية الأردنية.

وأكدت وزارة النقل بنظام الأسد في بيان، أنها “استكملت كافة الإجراءات اللازمة لإعادة افتتاح معبر نصيب الحدودي بعد أن قامت بعدد من التحضيرات الناظمة لتشغيله، وعودة تنشيط حركة نقل البضائع وعبور الترانزيت والشحن والمواطنين بالتنسيق مع الوزارات والجهات المعنية”، بحسب وكالة أنباء النظام الرسمية “سانا”.

وقال وزير النقل التابع للنظام علي حمود، في تصريحات لوكالة “سبوتنيك”، إن “الحكومة السورية افتتحت معبر النصيب صباح اليوم أمام الشاحنات وسيارات الترانزيت القادمة من وإلى الأردن عبر سوريا”، مضيفاً

وأضاف: أن “حركة العبور بدأت صباح اليوم بعد استكمال كافة الإجراءات اللازمة لإعادة افتتاح معبر نصيب- جابر الحدودي بين الأردن وسوريا”.

وكان أكد وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، يوم الخميس، أن بلاده تريد فتح الحدود مع سوريا، لكن بعد بحث جميع التفاصيل الفنية والاتفاق عليها، وقال:”نريد أساساً لفتح الحدود، تعقد اللجنة الفنية الآن اجتماعات للاتفاق على التفاصيل التي بموجبها سيتم فتح الحدود”.

ولمعبر نصيب أهمية سياسية بالنسبة لنظام الأسد، إذ تمهد السيطرة عليه لعودة العلاقات مع الأردن وتخفيف الحصار المفروض على النظام.

وكانت قوات الأسد وحليفتها روسيا سيطرت على المعبر الحدودي، في 6 من تموز الماضي، خلال الحملة العسكرية التي شنتها على مناطق سيطرة المعارضة في محافظة درعا جنوبي سوريا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة