اللون الأصفر يكتسح الضاحية الجنوبية ..وقتلى الحزب هي الأكبر هذا العام

فريق التحرير19 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
Lebanon's Hezbollah members carry the coffins of two of their comrades, who were killed in clashes with fighters from the Nusra Front in eastern Lebanon, during their funeral in Baalbek, in the Bekaa valley October 6, 2014. Ten fighters from Lebanon's Shi'ite Hezbollah group were killed in clashes with fighters from al-Qaeda's Syrian wing in eastern Lebanon on Sunday, a source close to the group said on Monday. The Qaeda fighters, who see Hezbollah as among their chief foes, attacked a large area stretching from south of the town of Baalbek up to areas close to the border town of Arsal. REUTERS/Ahmad Shalha (LEBANON - Tags: POLITICS CIVIL UNREST)

أعلن موقع “جنوب لبنان” االتابع لـ حزب الله اللبناني عن خسائر بشرية هي الأكبر في صفوف مقاتليه المنتشرين في سوريا، منذ مطلع العام الجاري، ويظهر الموقع أن أكثر من 25 عنصرًا تابعين للحزب قتلوا في الفترة الممتدة بين 15 و18 حزيران الجاري، بينهم قيادي ميداني واحد على الأقل.

حيث قتل نحو عشرة مقاتلين من حزب الله  دفعة واحدة، لدى استهدافهم بصاروخ موجه من طراز “تاو” أمريكي الصنع، عند تمركزهم في إحدى التلال المحيطة ببلدة خلصة في ريف حلب الجنوبي.

ورجح مراسل”حرية برس” في حلب مقتل عدد من مقاتلي حزب الله بغارة خاطئة، الخميس 16 حزيران في ريف حلب الشمالي، وهو ما أشعل فتيل مواجهة عسكرية هي الأولى بين الحزب قوات الأسد في المنطقة.

وأكد مراسلنا أن خسائر الحزب توالت في ريف حلب الجنوبي أيضا، أثناء سيطرة جيش الفتح على قريتي زتيان وبرنة في الريف الجنوبي أيضًا، حيث تعدّ هذه المنطقة حكرًا على الميليشيات الأجنبية، اللبنانية والعراقية والإيرانية

وتعدّ هذه الخسائر هي الأكبر في صفوف الحزب منذ مطلع العام الجاري، وكان قد خسر نحو 150 مقاتلًا خلال معركة الزبداني الممتدة لنحو ثلاثة أشهر منذ آب وحتى تشرين الثاني العام الفائت.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة