تراجع كبير في إنتاج “الجوافة” بغزة مع بدء موسم جنيها

منوع
فريق التحرير25 سبتمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
WhatsApp Image 2018 09 25 at 2.30.23 PM1 - حرية برس Horrya press

شاب فلسطيني يساعد والده في قطف ثمار الجوافة داخل محصول لهم بمحافظة دير البلح وسط قطاع غزة – عدسة: فارس أبوشيحة – حرية برس©

فارس أبو شيحة – غزة:

لم يشهد محصول موسم الجوافة هذا العام، الكمية الوفيرة منها داخل الأسواق الغزية المنتشرة داخل قطاع غزة، نتيجة الضعف الكبير الذي أصابت تلك الثمار بحشرة ” ذبابة الفاكهة”، والتي أدت إلى الخسائر الكبيرة على صعيد المزارعين الفلسطينيين هذا الموسم.

ويقول المزارع الفلسطيني محمد أبو بركة في حديثه لحرية برس: إن “محصول جني ثمار الجوافة هذا العام ضعيف مقارنة بالأعوام السابقة، نظراً للعوامل كثيرة قد أثرت بشكل سلبي على الجوافة، لعل أبرزها الحشرة المتطفلة على ثمار الجوافة ، والتي تسببت بخسائر كبيرة على الموسم هذا العام”.

وأوضح أن موسم العام الماضي قد جنى من ثمار محصوله حوالي 15 طن من الجوافة، لكن هذا الموسم كان ضعيفاً، حيث يقدر كمية الموسم ب 8 طن تقريباً من ثمار الجوافة، مبيناً أن الوزارة لم تقدم لنا الدعم لحل المشكلة التي تسببت بخسائر كبيرة على المحصول.

وأكد مدير عام الإرشاد والتنمية بوزارة الزراعة بغزة نزار الوحيدي في حديثه لحرية برس: أن “موسم الجوافة هذا العام شهد الخسائر الكبيرة بسبب تطفل حشرة تسمى بـ “ذبابة الفاكهة” على ثمرة الجوافة، أدى إلى إصابة كميات من محصول الجوافة بالتشوه بتلك الحشرة، إلى جانب عدم توفر المبيدات الحشرية المقاومة لتلك الثمار داخل وزارة الزراعة بغزة لتزويد المزارعين بها هذا الموسم”.

وبيّن الوحيدي، أن “كل موسم يتم تزويد المزارعين باللاصق أو ما يسمى بالعسل الأسود لحماية ثمار الجوافة من تلك الحشرات التي تصيبها بعد نضج ثمار الجوافة، لكن مع الأسف الوزارة خلال هذا الموسم لم يتوفر لها الإمكانيات والأدوية لدعم المزارعين لمكافحة تلك الحشرة التي أصابت موسم الجوافة هذا العام”.

وأردف مدير الإرشاد والتنمية بوزارة الزراعة، أن “كمية إنتاج جني محصول الجوافة خلال هذا الموسم تقدر بـ (3800 طن) من المزارع المنتشرة داخل قطاع غزة، وأن هذه الكمية متقاربة خلال الأعوام الماضية” .

وأوضح الوحيدي، أن “الأسباب الرئيسية وراء ضعف وتراجع موسم الجوافة داخل قطاع غزة ملوحة المياه، إلى جانب تغييرات المناخية وارتفاع نسبة معدل الكثافة السكانية”، منوهاً أن “دور وزارة الزراعة يقتصر على الإرشاد والتوعية للمزارعين الفلسطينيين لتطوير الواقع الزراعي داخل قطاع غزة”.

يذكر أن مساحات المزروعة من فاكهة الجوافة داخل قطاع غزة، قد بلغت(2000 دونم) من أشجار مثمرة، و (400 دونم) من المزروعات الجديدة، مع العلم أن متوسط إنتاج المحصول من ثمار الجوافة للدونم الواحد يقدر بـ (1.8 طن)، وفق ما أوردته وزارة الزراعة بغزة.

WhatsApp Image 2018 09 25 at 2.30.23 PM2 - حرية برس Horrya press
الكمية القليلة من محصول الفاكهة داخل حقل مزارع فلسطيني بمحافظة دير البلح وسط قطاع غزة – عدسة: فارس أبوشيحة – حرية برس©
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة