ركود بسوق الأضاحي رغم انخفاض أسعارها بريف حماة

فريق التحرير
محليات
فريق التحرير20 أغسطس 2018آخر تحديث : الإثنين 20 أغسطس 2018 - 4:01 مساءً
aa picture 20150923 6358475 high - حرية برس Horrya press
انخفضت اسعار الأضاحي بعد إغلاق معبر مورك – أرشيف

مصطفى أبو عرب – حرية برس- حماه:

تشهد أسواق الشمال السوري إقبالاً ضعيفاً على شراء الأضاحي مقارنة مع الأعوام السابقة رغم انخفاض أسعار اللحوم، حيث لا تتناسب الأسعار مع دخل السكان في المنطقة الذي يعيش معظمهم بحالة مادية متردية.

و أفاد تاجر الأغنام”عبد الرحمن العليوي” لحرية برس أن  “نسبة الشراء في هذا العام رغم انخفاض أسعار لحوم الأضاحي هو قليل جداً وحركة الأسواق ضعيفة، ويعود ذلك نتيجة للوضع المادي السيء الذي يعيشه أغلب السكان في الشمال السوري”.

و أضاف العليوي أنه قام بشراء 70 رأساً من الخِراف، لتصديرها لمناطق النظام نظراً لغلاء أسعار اللحوم في مناطق هناك مقارنة بأسعار اللحوم في المناطق المحررة، لكنه لم يستطع تصديرها نتيجة إغلاق معبر مورك شمال حماه.

بدره قال “أحمد عبد اللطيف” وهو أحد سكان سكان منطقة جبل شحشبو بريف حماه: “كنت أنوي في هذا العيد شراء أضحية، لكن لم أستطع نتيجة الوضع المادي الصعب وغلاء الأسعار، لاسيما أن دخلي المادي يعتبراً ضعيف مقارنة مع المصاريف التي يتطلبها يوم العيد”.

وأضاف أنه “مع قدوم المدرسة خلال فترة بسيطة وما عليها من مصاريف و مستلزمات مدرسية لأولادي وغيرها من التجهيزات، بالإضافة لشراء ثياب العيد لهم، هذا كله وقف عائقاً أمام شرائي الأضحية هذا العام”.

يُذكر أن قوات النظام أغلقت معبر مورك بريف حماه الشمالي منتصف الشهر الجاري دون معرفة الأسباب، وعلى إثرها انخفضت أسعار لحوم الأضاحي بشكل كبير بسبب توفرها بكثرة في الأسواق على غير العادة من كل عام.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة