حملة طلابية ضد انتهاكات ’’حكومة الإنقاذ‘‘ لجامعة حلب الحرة

محليات
فريق التحرير17 أغسطس 2018آخر تحديث : منذ سنتين
39403761 202217573986510 2399407381403402240 n - حرية برس Horrya press
طلاب في كلية العلوم السياسية بجامعة حلب الحرة في مدينة سرمدا – عدسة: حرية برس©

عمران الدوماني – حرية برس:

أطلق طلبة جامعة حلب الحرة حملة تحت هاشتاغ #لا_تشارك_النظام_بخطف_مستقبلي، وذلك بعد قرار ’’حكومة الإنقاذ السورية‘‘ بمصادرة ممتلكات وأوراق الطلاب في جميع الكليات بمدينة سرمدا في إدلب.

وكانت قد نشرت حكومة الأنقاذ السورية قراراً قالت فيه: ’’تقرر لدينا التحفظ على مباني وموجودات جميع الكليات في مدينة سرمدا لحين تشكيل مجلس التعليم العالي وتسليمه المباني والموجودات، يبلغ من يلزم لتنفيذ ذلك‘‘.

وقال ’’ياسين الأحمد‘‘ أحد طلبة كلية الأداب لحرية برس، إن ’’سبب الحملة هو مصادرة (حكومة الإنقاذ) ممتلكات كلية العلوم بالكامل وأبنية كل من كلية العلوم السياسية والآداب ومصادرة أوراق الطلبة الامتحانية الغير مصححة إضافة إلى أضابير الطلبة، مستخدمةً القوة بإخراج المعلمين من الكلية‘‘.

وأضاف ’’الأحمد‘‘ في حديثه، أن ’’الهدف من السيطرة على الكلية في جامعات الداخل بقرارات غير مسؤولة، وأن الضرر يقع على الطلبة التي لم تصحح أوراقهم الامتحانية، علماً أنه تبقى 15 يوماً على الدورة الامتحانية الثالثة‘‘ متسائلاً: ’’كيف للطالب أن يعلم أنه وجب عليه تقديم المادة أم لا؟‘‘.

من جهته، قال ’’عمر محمد‘‘ أحد طلاب كلية العلوم السياسية لحرية برس، ’’إن (حكومة الإنقاذ) قامت بظلم وقهر العشرات من الطلاب من خلال هذا الفعل، ومن خلال السيطرة على جامعة حلب الحرة وجعلها تابعة لها، دون الاهتمام برغبة الطلاب، حيث قامت الحكومة بحجز مبنى الجامعة في سرمدا من قبل مسلحين تابعين لها وطرد كادر الجامعة بدون سابق إنذار‘‘.

وتشكلت ’’حكومة الإنقاذ‘‘ في 7 تشرين الأول العام الفائت، بعد انتخابات جرت في معبر باب الهوى على الحدود السورية التركية، حيث انتخب محمد الشيخ رئيساً لها، كما عين 11 وزيراً فيها.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة