’’الحريري‘‘ يكلّف مستشاريه للتواصل مع روسيا بشأن عودة السوريين

فريق التحرير21 يوليو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
Capture 2 - حرية برس Horrya press
أطفال يلهون في مخيم للاجئين السوريين في وادي البقاع اللبناني – رويترز

حرية برس:

أعلن المكتب الإعلامي لرئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان ’’سعد الحريري‘‘، أن رئيس الحكومة كلّف مستشاريه بالتواصل مع موسكو للوقوف على تفاصيل الاقتراحات التي أعلنتها مؤخراً، لإعادة اللاجئين السوريين من لبنان والأردن.

وأوضح المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة، أن ’’جورج شعبان‘‘ مستشار ’’الحريري‘‘ للشؤون الروسية، اجتمع لهذه الغاية اليوم مع الممثل الخاص للرئيس الروسي في الشرق الأوسط وإفريقيا ’’​ميخائيل بوغدانوف‘‘​، واطلع منه على تفاصيل المقترحات، التي أعلن عنها رئيس المركز الوطني الروسي لإدارة شؤون الدفاع ’’ميخائيل ميزينتسيف‘‘، حول تنظيم عودة اللاجئين إلى الأراضي السورية.

وأشار المكتب إلى أن “شعبان نقل إلى بوغدانوف ترحيب الحريري بأي جهد تبذله موسكو يؤدي إلى وضع خطة مشتركة لعودة اللاجئين، وخاصة من لبنان والأردن، وتشكيل مجموعة عمل مشتركة خاصة بذلك، وفقاً لما ورد في الإعلان الروسي”.

وأكد ’’شعبان‘‘ لـ’’بوغدانوف‘‘ أن ’’الحريري‘‘ يعوّل على هذه الخطوة، التي من شأنها أن تؤسس لمعالجة أزمة اللاجئين في لبنان وتضع حدا لمعاناتهم الإنسانية، وارتداداتها الاجتماعية والاقتصادية الخطيرة على البلدان المضيفة وفي مقدّمتها لبنان، بحسب المكتب الإعلامي.

يأتي ذلك عقب إعلان وزارة الدفاع الروسية، يوم الأربعاء، عن تأسيس مركزاً لاستقبال وإيواء وتوزيع اللاجئين السوريين داخل الأراضي السورية.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت عن خطة مشتركة عرضتها موسكو على واشنطن لإعادة اللاجئين السوريين من لبنان والأردن إلى سوريا، وذلك خلال قمة هلسنكي التي جمعت الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بنظيره الأمريكي، دونالد ترامب، الاثنين الماضي.

وجاء في بيان وزارة الدفاع الروسية، ’’في إطار الجهود الدولية لتقديم المساعدة لإعادة اللاجئين السوريين إلى أماكن إقامتهم الدائمة قامت روسيا بالاتفاق مع رأس النظام السوري بشار الأسد بإنشاء مركز استقبال وإيواء اللاجئين‘‘.

وأضاف البيان الوزارة، ’’لتنسيق عمل المركز وتنفيذ الفعاليات المخططة، تأسس في موسكو وبدأ عمله مقر وزاري مشترك لوزارة الدفاع الروسية ووزارة الخارجية الروسية على قاعدة المركز الوطني لإدارة الدفاع في روسيا الاتحادية‘‘.

وأعلنت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، اليوم الجمعة، عن استعدادها لإجراء مباحثات مع نظام الأسد وروسيا بشأن خطتهما لإقامة مراكز للاجئين السوريين العائدين إلى الأراضي السورية إذا كانت العودة آمنة وطوعية.

وقالت المفوضية في بيان نشرته عبر موقعها الرسمي، اليوم الجمعة، إنها لا تملك تفاصيل الخطة بعد، لكنها على استعداد للمشاركة في مناقشتها مع نظام الأسد وروسيا، مشددةً على أن تكون تلك العودة طوعية.

وأشارت المفوضية إلى أنه يتوجب الالتزام بالمعايير الدولية في أثناء تطبيق الخطة الروسية مع نظام الأسد، مؤكدةً على عدم تعرض اللاجئين السوريين للضغط بشأن العودة، قبل توفر الظروف الآمنة والحياة الكريمة.

وكثر الحديث في الآونة الأخيرة عن إعادة اللاجئين السوريين من قبل دول عربية وغربية، عقب سيطرة نظام الأسد على عدة مناطق في سوريا بينها: الغوطة الشرقية وجنوب دمشق ومناطق القلمون وريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، منذ مطلع عام 2018، برعاية اتفاقيات روسية مع فصائل المعارضة أفضت بتهجيرهم إلى الشمال السوري.

وتطالب الدول بإعادة اللاجئين السوريين بمساعدة دولية، من بينها لبنان والأردن، بعد رؤيتها لبسط النظام سيطرته على تلك المناطق، معتبرةً أنها آمنة لعودتهم إلى الأراضي السورية، فيما تشكو تلك الدول دائماً من مشاكل في الوضع الاقتصادي محملةً السوريين نتائج لجوئهم إلى بلادهم.

المصدرحرية برس + وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة