اتفاق يقضي بإجلاء كامل “كفريا والفوعة” والمقابل ؟

فريق التحرير
أخبار سورية
فريق التحرير17 يوليو 2018آخر تحديث : الثلاثاء 17 يوليو 2018 - 2:08 مساءً
1525103448218525600 - حرية برس Horrya press
حافلات أثناء إخراج سكان من بلدة الفوعة في ريف إدلب – أرشيف

حنين السيد – إدلب – حرية برس:

توصَّلت فصائل الثوار لاتفاق مع المليشيات الشيعية في بلدتي كفريا والفوعة شمال إدلب، اليوم الثلاثاء، يقضي بإجلاء كامل البلدتين المحاصرتين مقابل خروج معتقلين للثوار عند النظام.

وبحسب مصدر عسكري مطلع فإن الاتفاق يقضي بالخروج الكامل للمليشيات الشيعية والمواليين لنظام الأسد المحاصرين داخل بلدتي كفريا والفوعة شمال إدلب، ويبلغ عددهم 6900 شخص تقريباً”.

وأضاف المصدر أنه بالمقابل سيتم خروج 1500 معتقل للثوار من سجون نظام الأسد ضمن معايير خاصة، بالإضافة لخروج 36 أسير موجودين عند مليشيا حزب الله اللبناني، و4 أسرى من المدنيين موجودين داخل بلدتي كفريا والفوعة المواليتن لنظام الأسد.

وأكد المصدر، أن هذه المفاوضات جاءت بعد ضغوطات عسكرية من الثوار على المليشيات المحاصرة، منوّهاً إلى عدم وجود أي دول راعية لهذه المفاوضات.

وحاولت الفصائل المنضوية في “جيش الفتح” سابقاً السيطرة على البلدتين، لكن المحاولات فشلت، خاصة التي جرت في الفترة من تموز حتى أيلول 2015، إذ سعت الفصائل حينها السيطرة على الصواغية ودير الزغب وبلدة الفوعة، وتمكنت من السيطرة على مساحات محدودة باتجاه الفوعة.

ويقطن بلدتي كفريا والفوعة غالبية من الطائفة الشيعية الاثني عشرية، وعمد نظام الأسد منذ بداية الثورة إلى زج أهالي البلدتين في أتون المعارك والمواجهات التي شهدها الشمال السوري، وتحويلهما إلى مركزين عسكريين للميليشيات الموالية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة