“الصحة” تنظم ورشة عمل لمكافحة “اللشمانيا” في إدلب

2018-07-09T11:25:17+03:00
2018-07-09T16:49:25+03:00
محليات
فريق التحرير9 يوليو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
WhatsApp Image 2018 07 09 at 11.12.05 AM - حرية برس Horrya press
وزير الصحة في الحكومة المؤقتة خلال اجتماع مع الأطباء بمعرة النعمان – تواصل اجتماعي

علاء فطراوي – إدلب – حرية برس:

أقامت وزارة الصحة في محافظة إدلب، أمس الأحد، في مدينة معرة النعمان ورشة عمل حول مرض اللشمانيا الذي يصيب المناطق المحررة و بالتعاون مع وحدة تنسيق الدعم في المدينة.

وفي تصريح خاص لـ”حرية برس” قال الدكتور فراس الجندي وزير الصحة في الحكومة المؤقتة: “أدى انتشار داء اللشمانيا بشكل كبير في المناطق المحررة إلى ضرورة معالجة هذا المرض والحد من انتشاره، فكان لابد من ورشة عمل جمعت مدراء الصحة والمنظمات الطبية الداعمة للعمل الصحي في الشمال السوري، بالإضافة للمكاتب الخدمية والمكاتب الطبية في المجالس المحلية.

وأضاف الجندي أنه “تم تدارس كيفية الخروج بمخرجات نستطيع من خلالها الحد من انتشار هذا المرض وعلاجه، والجميع يعلم أن المسبب الرئيسي هو ذبابة الرمل التي تعيش في القمامة والمياه الراكدة، فلا بد من إصلاح البنى التحتية التي تضررت نتيجة القصف من قبل النظام، كما لابد من ترحيل القمامة الى أماكن خاصة اضافة الى الرش بالمبيدات الحشرية التي تقتل هذه البعوضة”.

وأشار الى أن الوقاية الشخصية ضرورية للعلاج من خلال استخدام “الناموسيات”، مؤكداً على النقص الكبير في العلاج اللازم بسبب كثرة الاصابات بهذا المرض في المناطق المحررة، ونوه إلى ضرورة توفير العلاج اللازم والحد من هذا المرض بتوفير كل شئ يحتاجه المواطن في المناطق المحررة.

يذكر أن داء الليشمانيا انتشر وبشكل كبير في الآونة الاخيرة في المناطق المحررة وكثرة الإصابات في غالبية القرى والمدن كمدينة أرمناز والتي تعرض فيها 250 طفل لهذا المرض في ظل عجز كامل من المجالس المحلية والمنظمات الطبية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة