قتلى وجرحى في تفجير سيارة مفخخة أمام مقر للأمن بتركيا

فريق التحرير8 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
ماردين
قتل 4 أشخاص وأصيب آخرون اليوم الأربعاء، جراء تفجير سيارة مفخخة، أمام مبنى مديرية أمن قضاء “مديات” في ولاية ماردين، جنوب شرقي تركيا.
وسارع رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم إلى اتهام ميليشيا حزب العمال الكردستاني بتنفيذ الهجوم؛ في حين لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.
 كما لم تصدر الجهات الرسمية، أي بيانات حول هوية المصابين، سواء كانوا من عناصر الأمن أو المدنيين، كما لم تذكر طبيعة الإصابات.

من جهتها أفادت شبكة “سي ان ان-تورك” أن سيارة مثقلة بالمتفجرات حاولت اقتحام سياج أمني أمام مركز الشرطة قبل أن يطلق الشرطيون المناوبون النار على السائق الذي سارع بتفجير شحنته.

وتقع مديات على بعد نحو 50 كلم من الحدود السورية

وكان حي “وزنجيلر” في إسطنبول شهد أمس الثلاثاء، تفجيرًا بسيارة مفخخة، استهدف عربات تقل عناصر شرطة، وأسفر الهجوم عن مقتل 11 شخصًا بينهم 4 مدنيين وإصابة 36 آخرين.
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة