غوتيريش “قلق” ويدعو لوقف فوري للقتال جنوب سوريا

فريق التحرير30 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
antonio guterres 1 - حرية برس Horrya press
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيوغوتيريش – أرشيف

حرية برس:

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم السبت، إلى الوقف الفوري للعمليات العسكرية في جنوب غربي سوريا.

وقالت هيئة الأمم المتحدة في بيان على موقعها : أن “الأمين العام قلق للغاية إزاء الهجوم العسكري في جنوب غربي سوريا وتزايد عدد الضحايا بين السكان، ​ويدعو إلى وقف فوري للعمليات القتالية”.

كما حض غوتيريش جميع الأطراف إلى احترام التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي، واتفاق عام 2017 حول إنشاء منطقة خفض التصعيد في الجنوب السور،وحث المجتمع الدولي على التوحد لوضع نهاية لهذا الصراع الموسع، الذي يخاطر بمزيد من نزع الاستقرار في المنطقة وتفاقم الأزمة الإنسانية العميقة في سوريا والدول المجاورة.

وأردف قائلاً: “يتعين على جميع أصحاب المصلحة وقف الهجمات الموجهة ضد المرافق الطبية والتعليمية على الفور وإيجاد الظروف الأمنية اللازمة لاستئناف عمليات التسليم الإنسانية عبر الحدود دون مزيد من التأخير”.

وسبق أن طالبت الأمم المتحدة طالبت في بيان لها، الجمعة الماضي، بوقف التصعيد من جانب نظام الأسد في جنوب سوريا، والالتزام باتفاقية وقف إطلاق النار، مشيرة إلى أن هذه “الهجمات أسفرت عن تشريد آلاف المدنيين الذين يتجه أغلبهم صوب الحدود الأردنية”، ومحذرة من عواقب ذلك على “أمن المنطقة”.

وتندرج محافظة درعا ضمن مناطق “خفض التوتر” الأربعة في عموم البلاد، التي توصلت إليها تركيا وإيران وروسيا، في مايو/ أيار 2017، في إطار مباحثات أستانا حول سوريا.

ويشهد الجنوب السوري موجة نزوح كبيرة نظراً لشدة القصف التي تستهدف كافة المناطق الخارجة عن سيطرة قوات الأسد في درعا، والذي يأتي في إطار حملة عسكرية ضخمة تشنها قوات الأسد وحليفتها روسيا منذ 19 يونيو الجاري، بغية السيطرة على هذه المناطق.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة