واشنطن: لن نتدخل ضد الحملة العسكرية للنظام على الجنوب السوري

2018-06-24T12:01:16+03:00
2018-06-24T13:51:49+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير24 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
2201825173349805 - حرية برس Horrya press
عناصر من الجيش السوري الحر في درعا – أرشيف

حرية برس:

أبلغت الولايات المتحدة فصائل الثوار في درعا أنها لن تتحرك عسكرياً ضد قوات الأسد، التي تشن حمله عسكرية كبيرة على جنوب سوريا بمساندة طائرات العدوان الروسي.

وقالت واشنطن في رسلة بعثتها إلى قادة الجيش الحر في الجنوب نشرتها وكالة “رويترز”: إن “الحكومة الأمريكية تريد توضيح ضرورة ألا تبنوا قرارتكم على افتراض أو توقع قيامنا بتدخل عسكري”، مرجعةً الأمر إلى القادة في “اتخاذ القرار السليم بشأن كيفية مواجهة الحملة العسكرية التي تشنها قوات الأسد بناءً على ما يرونه أنه الأفضل بالنسبة لهم ولشعبهم”.

وأضافت الرسالة” إننا في حكومة الولايات المتحدة ندرك الظروف الصعبة التي تواجهونها ومازلنا ننصح الروس والنظام السوري بعدم الإقدام على إجراء عسكري يمثل خرقاً للمنطقة”.

وتعتبر الرسالة تملصاً من قبل الويلات المتحدة الأمريكية من ملف الجنوب السوري، وانسحابها من دعم الفصائل العسكرية لصالح نظام الأسد، فيما يدل على وجود تفاهمات دولية غير معلنة جرت بين أمريكا ورسيا بخصوص المنطقة.

وكانت طائرات العدوان ﺍﻟﺮﻭﺳﻲ شنت، ﻣﺴﺎﺀ ﺍﻟﺴﺒﺖ، ﻟﻠﻤﺮﺓ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻣﻨﺬ ﺑﺪﺀ ﺍﻟﺤﻤﻠﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ بدأتها ﻗﻮﺍﺕ ﺍﻷﺳﺪ ﻭﻣﻠﻴﺸﻴﺎﺗﻪ ﻋﻠﻰ ﺩﺭﻋﺎ ﺟﻨﻮﺏ ﺳﻮﺭﻳﺎ، غارات استهدفت ﺑﻠﺪﺍﺕ ﺑﺼﺮ ﺍﻟﺤﺮﻳﺮ ﻭﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻠﺠﺎﺓ ﻓﻲ ﺭﻳﻒ ﺩﺭﻋﺎ ﺍﻟﺸﺮﻗﻲ.

حيث استهدفت طائرات العدوان ﺑﻠﺪﺓ ﺑﺼﺮ ﺍﻟﺤﺮﻳﺮ ﺑأكثر من 30 ﻏﺎﺭﺓ ﺟﻮﻳﺔ ﻭﺑﻠﺪات ﻋﺎﺳﻢ ﻭإﻳﺐ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻠﺠﺎﺓ والكرك الشرقي ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﺴﻔﺮ ﺫﻟﻚ ﻋﻦ وقوع ﺟﺮﺣﻰ، ﻭﺍﻗﺘﺼﺮﺕ ﺍﻷﺿﺮﺍﺭ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺎﺩﻳﺔ.

يُذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية كانت توعدت في وقت سابق نظام الأسد بأن الرد سيكون مناسب و “حازم”، في حال انتهك اتفاقية “خفض التصعيد”، وطالبت روسيا باستخدام نفوذها السياسي والعسكري على النظام ومليشياته لوقف حملته العسكرية في الجنوب.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة