إيران تهيئ موطناً لعناصر مليشياتها في تدمر

محليات
فريق التحرير20 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
584e85f6c461881b658b45dd - حرية برس Horrya press

حمص – حرية برس:

بدأت إيران بتنفيذ مخططها الرامي لتوطين عناصر مليشياتها الذين قاتلوا إلى جانب قوات الأسد والذين حصلوا على الجنسية السورية بتسهيل من نظام الأسد، وذلك من خلال محاولة السيطرة على العقارات في المدن التي سيطرت عليها المليشيات ومنحها لهم.

وذكرت صفحة “شبكة تدمر الإخبارية” على موقع فيسبوك، أن “المليشيات الإيرانية بدأت وعبر وسطاء من أبناء مدينة تدمر يقيمون بمناطق سيطرة نظام الأسد، وبتسهيل من قيادة فرع البادية (الأمن العسكري) في نظام الأسد، بشراء منازل اللاجئين من أبناء المدينة في الشمال السوري وتركيا وأوروبا بأسعار بخسة، لصالح عناصر المليشيات الإيرانية المجنسين حديثاً.

وأضافت الصفحة أن “شركة إيرانية للإعمار ستتسلم خلال الأيام القادمة ملف إعادة إعمار مرافق المدينة، التي دمرت بقصف نظام الأسد ومليشيات إيران الطائفية وقوات العدوان الروسي، خلال تناوب السيطرة عليها بين نظام الأسد ومليشياته وتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وأشارت الصفحة إلى أن الغالبية الكبرى من مهجري مدينة تدمر “يقيمون في مخيم الركبان في الجنوب على الحدود السورية مع الأردن، كما أن آلاف العائلات تسكن قرى وبلدات الشمال السوري المحرر في حلب وإدلب.

ويسعى نظام الأسد للاستيلاء على ممتلكات وبيوت المهجرين عن بيوتهم ومدنهم إثر الحرب الهمجية التي شنها على المدن الثائرة والمحررة عبر القانون رقم عشرة  الذي أصدره، والذي ينص على مصادرة البيوتِ المدمرة والاستيلاء على أملاك المهجرين وتسليمها لحلفائه من المليشيات الإيرانية والأفغانية والعراقية الطائفية التي قاتلت إلى جانبه ضد الشعب السوري.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة