تحالف بين الصدر والعامري لتشكيل “الكتلة الأكبر” في البرلمان العراقي

فريق التحرير13 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
9fe1600c c9f3 4dda a0ed 9fd128dfcfaa 16x9   - حرية برس Horrya press
“مقتدى الصدر” زعيم كتلة سائرون، و”هادي العامري” زعيم ائتلاف الفتح

أعلن تحالف “سائرون” بزعامة “مقتدى الصدر”، وائتلاف “الفتح” بقيادة “هادي العامري”، يوم الثلاثاء، عن تشكيل تحالف سياسي لتكوين الكتلة النيابية الأكبر في البرلمان العراقي الجديد.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده “الصدر، والعامري” في محافظة النجف جنوبي العراق، عقب اجتماع ثنائي، وأضاف الصدر “تحالفنا مع الفتح، ضمن الفضاء الوطني لتشكيل الكتلة الأكبر، مع المحافظة على التحالف الثلاثي”، وأعلن الصدر الأسبوع الماضي تحالفاً يضم سائرون وتيار “الحكمة” الوطني بزعامة عمار الحكيم، وإئتلاف الوطنية بزعامة إياد علاوي.

من جانبه قال “هادي العامري” خلال المؤتمر،: “لا توجد مشكلة لدينا في إعادة العد والفرز اليدوي، على أن تكون بنسبة 5 أو 10%”.

ودعا الجانبان “جميع الكتل الفائزة إلى المشاركة في هذا التحالف وفق برنامج حكومي يتفق عليه، ويكون مناسباً لمواجهة التحديات والأزمات والمشاكل التي يمر بها العراق في هذه المرحلة والمراحل القادمة”.

وبهذا التحالف مع إئتلاف “الفتح” الذي تشكل مليشيا الحشد الشعبي الطائفية وذراع إيران القوية في المنطقة عماده الرئيسي، ينكشف مشروع تكتل “مقتدى الصدر” الذي راهن البعض على خروجه من الحضن الإيراني وتوجهه لإقامة مشروع وطني بعيداً عن أجندات إيران في المنطقة.

وكان تحالف “سائرون” الذي يجمع الصدر والحزب الشيوعي العراقي قد تصدر نتائج الانتخابات التشريعية العراقية بـ 54 مقعداً من أصل 329، وحل تحالف فصائل الحشد الشعبي بقيادة العامري في المركز الثاني بـ47 مقعداً، فيما حلّت قائمة النصر بزعامة رئيس الوزراء العبادي ثالثة بـ 42 مقعداً، بينما حصل ائتلاف “دولة القانون” بزعامة رئيس الوزراء السابق، نوري المالكي على 26 مقعداً.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة