بتهمة الانتماء لمليشيا الوحدات.. اعتقالات بالجملة في عفرين

2018-06-12T13:33:15+03:00
2018-06-12T14:35:28+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير12 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
MAIN TurkeyAfrinISIS AFP - حرية برس Horrya press
عناصر من الجيش السوري الحر في عفرين – أ ف ب

عمران الدوماني – حرية برس:

شنَّ فصيل ” الجبهة الشامية ” أحد فصائل الجيش السوري الحر حملة اعتقالات واسعة في ناحية معبطلي التابعة لمنطقة عفرين بريف حلب الشمالي، ضمن الحملة الأمنية التي تستهدف خلايا تابعة لمليشيا وحدات حماية الشعب.

وأفاد مصدر خاص لحرية برس بأن عناصر ” الجبهة الشامية ” قامت باعتقال عشرات المدنيين بينهم أكراد في ناحية ” معبطلي ” ضمن منطقة عفرين خلال اليومين الماضيين بتهمة الإنتماء لمليشيا الوحدات، فيما نشر ناشطون نحو 40 اسم من الأشخاص المعتقلين.

وأضاف المصدر أن حملة الاعتقالات تأتي ضمن الحملة الأمنية التي تقودها فصائل الجيش السوري الحر التي تستهدف خلايا تابعة لمليشيا الوحدات الكردية، وذلك نتيجة عمليات الخطف والاغتيالات التي عاشتها المنطقة في الآونة الأخيرة.

هذا وجرت اشتباكات متقطعة بين فرقة الحمزة ولواء المعتصم على خلفية إلقاء القبض على مجموعة أشخاص بتهمة انتمائهم لمليشيا الوحدات من قبل الكتيبة الأمنية لفرقة الحمزة.

ومن جهة أخرى، يستمر الفلتان الأمني في عفرين حيث شهد حي المحمودية توتراً أمنياً نتيجة إجبار عدة عوائل من الغوطة الشرقية على إخلاء منازلها بقوة السلاح بعد أن قام عناصر أحرار الشام بإنزال الرجال للشارع من بيوتهم بقوة السلاح، بحجة أنهم أولى بالسكن من المهجرين و لا علاقة لهم بأي مهجر.

فيما اندلعت اشتباكات متقطعة في شارع الفيلات بين فصيلي جيش الشرقية ولواء السلطان محمد الفاتح على خلفية خلاف شخصي بين مقاتلين من كلا الفصيلين، ما أدى إلى وقوع اصابات في صفوف الطرفين.

يُذكر أن القوى الأمنية والعسكرية التي دخلت مدينة عفرين منذ أسابيع لم يكن لها أي دور في فض النزاعات بين الفصائل، كما أن الشرطة والقوى الأمنية المصحوبة بالشرطة التركية التي دخلت إلى المدينة لم تتسلم مهامها بالكامل حتى اللحظة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة