استشهاد 351 سورياً في أيـار/ مايو 2018

فريق التحرير1 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
Martyrs1 - حرية برس Horrya press

حرية برس:

وثق تجمع ثوار سوريا، استشهاد ما لا يقل عن 351 سوريّاً في شهر أيار/ مايو من العام الحالي 2018.

وأكد التجمع في تقريره الشهري أنه أحصى ارتقاء 351 شهيداً، منهم 296 مدنياً، بينهم 62 طفلاً، 36 سيدة، 16 شهيداً تحت التعذيب، 11 متطوعاً في الدفاع المدني، و4 ناشطين إعلاميين.

وتسببت جهات مجهولة في قتل العدد الأكبر من الشهداء، حيث بلغ عددهم 116 شهيداً، وذلك من خلال تفجير مفخخات وعبوات ناسفة، فضلاً عن عمليات اغتيال التي طالت العديد من العسكريين والمدنيين من بينهم 5 متطوعين في الدفاع المدني.

في حين قضى 88 شهيداً بأيدي قوات الأسد والمليشيات الموالية له بينهم 14 شهيداً تحت التعذيب، منهم 5 شهداء من حماه، 3 شهداء من حمص، شهيدان من درعا، شهيدان من حلب، شهيدان من ديرالزور .

بينما توزع باقي الشهداء بحسب الجهة الفاعلة:

40 شهيداً مدنياً قضوا بقصف طائرات التحالف الدولي استهدف مناطقاً واقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” بريفي الحسكة وديرالزور معظمهم من الأطفال والنساء، و 22 شهيداً قضوا بأيدي قوات العدوان الروسي، 15 شهيداً قضوا بأيدي مليشيات كردية، بينهم ناشط إعلامي قضى تحت التعذيب.

كما قضى 13 شهيداً إثر انفجار ألغام زرعها تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في المناطق التي كانت خاضعة لسيطرته، بينما قضى 13 آخرين بقصف مشترك لقوات الأسد والعدوان الروسي خلال الحملة العسكرية على مخيم اليرموك بدمشق.

في حين ارتقى 8 شهداء برصاص الجيش التركي بينهم إعلامي، وذلك أثناء محاولتهم عبور الحدود، فيما استشهد 8 مدنيين (5 سيدات و3 أطفال) بقصف جوي للطيران العراقي استهدف ريف ديرالزور الشرقي.

وقد تسبب أشخاص مسلحون في ارتقاء 7 شهداء معظمهم من المدنيين، كما سجلت 3 حوادث لانفجار ذخيرة تسببت في استشهاد 6 من الثوار، في الوقت الذي تسبب فيه الاقتتال بين فصائل من الجيش الحر ومسلحين باستشهاد 5 مدنيين في كل من مدينتي جرابلس والباب، يُضاف إلى ذلك ارتقاء 4 مدنيين بأيدي الفصائل التابعة للجيش الحر، بينهم شهيد تحت التعذيب بأيدي فصيل “أحرار الشرقية” في عفرين بريف حلب.

ووثق تجمع ثوار سوريا إعدام 4 أشخاص بأيدي “هيئة تحرير الشام” في محافظة إدلب، كما وثق ارتقاء رجل وسيدة بقصف لطيران الاحتلال الإسرائيلي على منطقة الكسوة بريف دمشق.

وقد توزع الشهداء وفق المحافظات التي ينتمون إليها، بحسب مايلي:

112 شهيداً من إدلب، 44 شهيداً من الحسكة، 39 شهيداً من حلب، 37 شهيداً من ديرالزور، 35 شهيداً من دمشق وريفها، 35 شهيداً من حماه، 24 شهيداً من درعا، 16 شهيداً من حمص، 6 شهداء من الرقة، و3 شهداء من القنيطرة.

المجد والرحمة للشهداء

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة