اتفاق أميركي تركي بشأن منبج شمال سوريا

فريق التحرير26 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
3ba078217d6d32f464a4e13aa83087f254e9b3ce - حرية برس Horrya press
صورة لآليات تابعة للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة تعبر إلى مدينة منبج شمال سوريا – AFP

حرية برس:

أعلنت كل من الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا اتفاقهما على وضع خريطة طريق موحدة من أجل ضمان الأمن والاستقرار بشأن مدينة منبج شمال سوريا.

جاء في بيان مشترك لكل من تركيا والولايات المتحدة أن مجموعات عمل تركية وأمريكية اجتمعت في أنقرة، يوم الجمعة، ووضعت خارطة طريق للتعاون لضمان الأمن والاستقرار في منبج شمال سوريا.

وأوضحت وزارة الخارجية التركية والسفارة الاميركية في أنقرة في البيان المشترك أن ’’الطرفين حددا الخطوط العريضة لخريطة طريق لتعاونهما من أجل ضمان الامن والاستقرار في منبج‘‘.

وأضاف البيان إن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو سيجتمع مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو في الرابع من يونيو حزيران لبحث توصيات مجموعات العمل.

وبحسب البيان فإن الوزير التركي ونظيره الاميركي ’’مايك بومبيو‘‘، سيأخذان في الاعتبار التوصيات التي انتهى إليها المجتمعون في تركيا.

وتسيطر على مدينة منبج مليشيا وحدات حماية الشعب الكردية والتي تعتبرها انقرة منظمة إرهابية، فيما تقول إنها فرع لحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا، في حين ان الولايات المتحدة، التي لديها وجود عسكري في منبج، تدعم عسكرياً هؤلاء المقاتلين الأكراد بحربهم ضد تنظيم الدولة الاسلامية ’’داعش‘‘، مما يثير هذا الدعم غضب المسؤولين الاتراك.

وكان قد وصل، الجمعة، وفد أميركي إلى تركيا للتباحث في قضية منبج قبل الزيارة التي يعتزم وزير الخارجية التركي ’’مولود تشاوش اوغلو‘‘ القيام بها الى واشنطن في 4 حزيران/يونيو المقبل.

وكان وزير الخارجية الأميركي السابق ’’ريكس تيلرسون‘‘ اتفق مع نظيره التركي خلال زيارة إلى أنقرة في شباط/فبراير على تشكيل مجموعات عمل بين البلدين لحل العديد من المسائل الخلافية بينهما.

وهدد الرئيس التركي ’’رجب طيب أردوغان‘‘ عدة مراتٍ بتوسيع عملية غصن الزيتون إلى منبج، بعد أن اطلقت تركيا العملية التي استهدفت مليشيا وحدات حماية الشعب في عفرين شمال سوريا في كانون الثاني/يناير الماضي، ما أثار مخاوف من مواجهة بين القوات التركية والاميركية.

وتسبّبت العملية العسكرية التركية بتوتر بين الحليفين بعد أن حضت الولايات المتحدة تركيا على ضبط النفس وقالت إن ذلك يمكن ان يضرّ بالحرب ضد مقاتلي تنظيم ’’داعش‘‘، على حد قولها.

وكان الرئيس التركي ’’رجب طيب أردوغان‘‘ قد أعلن، يوم الخميس، ملامح خطته في سوريا بحال فوزه بانتخابات الرئاسة المقرر عقدها في يونيو/حزيران القادم.

وأكد ’’أردوغان‘‘ خلال إعلان البرنامج الانتخابي لحزب العدالة والتنمية الحاكم، وأهداف الحكومة المقبلة في حال فوز حزبه على أن الجيش سيكثف من عملياته العسكرية داخل الأراضي السورية.

المصدرحرية برس + وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة