محاولات تسلل فاشلة لقوات الأسد على جبهات حلب

2018-05-23T02:04:09+03:00
2018-11-22T23:24:49+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير23 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
1857646867 crop - حرية برس Horrya press
أحد عناصر الثوار على الجبهات غربي حلب – وسائل التواصل الاجتماعي

عائشة صبري – حرية برس:

أعلن فصيل “جيش الأحرار” في بيان له يوم الثلاثاء، عن تصديه لمحاولة تقدم لقوات الأسد ومليشياته على محور مستودعات “خان طومان” جنوبي حلب، أسفرت عن مقتل عدد من قوات الأسد وإصابة آخرين، للمرة الثانية خلال الأسبوع الحالي.

وأوضح المسؤول الإعلامي في جيش الأحرار “عمار أبو عبد الله” لحرية برس: أن  قوات الأسد قامت قبل ثلاثة أيام بحرق الأرضي الزراعية الفاصلة بين المستودعات وبين نقاط تمركزه، وفي اليوم التالي حاولت قوات الأسد التسلل ليلاً للاستطلاع، ليكشف عناصر جيش الأحرار ويتصدى للقوات المتسللة.

وأضاف “أبو عبد الله”: “وفي اليوم الثالث قامت قوات الأسد باستقدام قوة كبيرة من المشاة وحاولوا التقدّم على محور المستودعات وتم صدهم وتكبيدهم خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد، إضافة لقنص أحد عناصر الأسد ممن لم يستطيعوا الانسحاب ليلاً.

وحول أهمية مستودعات “خان طومان” أكد “أبو عبد الله” أن المستودعات ذات موقع استراتيجي مهم، حيث تعتبر بوابة  مدينة حلب من الجانب الجنوبي الغربي، وتكشف عدّة قرى محيطة ومنها “معراتة، وخان طومان” إضافة لبعض التلال الاستراتيجية في المنطقة.

وفي سياق آخر تصدت قوات الجيش السوري الحر مساء يوم الثلاثاء لمحاولة تسلل قامت بها قوات الأسد على جبهة بلدة “تادف” جنوبي مدينة “الباب” شرقي حلب.

وقال المقدّم “محمد الحمادين” الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني لحرية برس: أن “مجموعة من قوات الأسد تسللت إلى نقاط رباط الفيلق الثالث في الجيش الوطني، على جبهة بلدة تادف الواقعة جنوبي مدينة الباب، قبيل آذان المغرب عند وقت الإفطار، دارت على إثرها اشتباكات بين الطرفين استمرت حوالي الساعة تقريباً، وأسفرت عن وقوع شهيد وجريح من الجيش الحر، وعدد من القتلى والجرحى بصفوف قوات الأسد لم يتم إحصائها بعد”.

وتشهد جبهات حلب الممتدة على طول خط الجبهة من ريف حلب الجنوبي وصولاً لريف حلب الشرقي اشتباكات ومحاولات تسلل بين الحين والآخر في محاولة من قوات الأسد ومليشياته التقدم والسيطرة على نقاط رباط الثوار.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة